في أروقة فنُ “الرسم الكرتوني”

8 مارس , 2015

يُعبر الإنسان عن احاسيسه بطرق مختلفة! و الكثير منهم يعبر عنها بقلمه، وعند “القلم” تتنوع السبل وتتعدد المواهب في التعبير، فمنهم من يكتب قصة لطيفة، و آخر يكتب حكمة جميلة، وذاك يخط خطًا عربيًا غاية في الجمال!

فنُ الرسم هو من أجمل ما يُعبر به المرء عن أحاسيسه، فبجمال لوحاته الفنية تصل الرسالة للصغير والكبير على حد سواء. عائشة العيسائي؛ رسامة من سلطنة عمان، تستخدم الرسم كهواية لها و مع الأيام طورته إلى موهبة في “الرسم الكرتوني” ولها في هذا المجال رسومات عديدة وجميلة، تحل علينا ضيفة في هذا الحوار لتكلمنا عن هذا الفن الجميل.

 بدايةً حديثنا عن نفسك، وكيف اكتشفت موهبة الرسم، ومن عززها بداخلك؟

عائشة: عائشة راشد العيسائي من سلطنة عُمان عمري ٢٠ سنة، الرسم كان هواية قبل أن يتحول إلى موهبة بالممارسة طبعًا، أهلي هم من عزّزوا هذه الموهبة بداخلي من خلال تشجيعهم على الاستمرار فيها.

 هل سعيتِ لتطوير نفسك في فن الرسم بحكم حبّكِ له؟

عائشة: لقد سعيت في تطوير هذه الموهبة بحكم حُبي للرسم الكرتوني ولا زلت أسعى في ذلك حتى أصل لمستويات أطمح لها.

  هل تهتمين بالرسم الكرتوني فقط!، ام لك اعمال ومواهب اخرى؟

عائشة: لدي أعمال أخري في التصميم والقليل في التصوير ولكن في هذه الفترة تستطيع القول بأني وجدت ضالتي في الرسم و بالتحديد في الرسم الكرتوني فكما تعلم هو يعتبر متنفس بالنسبة لي.

 المتابع لرسوماتك يجد في أغلبها رسومات للأطفال! لماذا؟ و ما هي أسباب اختياركِ لهذا التوجه الفنّي من دون غيره؟

عائشة: بالفعل.. أنا مِهتمة جدًا في الرسم الكرتوني الطفولي؛ شخصيًا أراها شئ يجلب السعادة! لي و لغيري، و أيضًا هو مِحبب للجميع ليس هِناك سبب معين.

 ما أهمية الرّسم الكرتوني في حياة الطفل خصوصًا، و المجتمع و الأسرة عمومًا؟

عائشة: مهم جدًا أنا أراه يوسع خيال الطفل، لا ننكر نحن تعلمنا الكثر من الرسوم الكرتونية أيضًا (الرسائل الإيجابية، تقدير الصداقة، المرح، الخير، الشر.. إلخ) فبعض الرسوم الكرتونية تحمل رسالة و هذا أيضًا يسهل عمل الأسرة في توصيل معلومة للطفل بطريقة سهلة ومُحببة بالنسبة له.

 كيف وجدتِ تفاعل الأطفال والناشئة مع رسوماتك؟ وكيف ينظر إليها المجتمع من حولك؟

عائشة: تفاعلهم إيجابي جداً و الحمد لله..

قلتِ في إحدى المجلات: “أتمنى أن أضع بصمة في مجال الرسم الكرتوني!” ماهي البصمة التي تحبين أن تضعيها في هذا الفن؟ وهل لديك رسالة معينة تريدي إيصالها؟ أم هي مجرد تفعيل هواية محببة بالنسبة لكِ؟

عائشة: الآن أقول أريد أن أضع الكثير من البصمات في الرسم الكرتوني! أود التميّز بإسلوبي الخاص..  ليس لدي رسالة معينة؛ فقط أسعى لتوصيل الكثير من الرسائل الإيجابية من خلال موهبتي التي وهبني ربي إياها.

 هل انتقل الفنانين التقليديين من الرسم بالأدوات التقليدية إلى الرسم بواسطة الكمبيوتر؟ وما الذي ساهم على انتشاره خلال السنوات الأخيرة؟ وما مستوى هذا الرسم في الاعلام العربي؟

عائشة: أرى الأغلب نعم، و مواقع التواصل الاجتماعي ساهمت بشكل كبير جدًا في ظهور بعض الفنانين.

 هل ترسمين رقيمًا أم تقليديًا؟ و على أي نوع تعتمدين في الغالب؟ وما هو الأفضل في الجودة وأسرع في الاداء؟

عائشة: شخصيًا لا أحب الرسم التقليدي (باليد) و نادرًا إذا مارسته.. أفضل الرقمي لأنه الأجمل و الأفضل.. أعتقد بأن الرسم رقميًا أسرع!

 لمن يحب أن يكون رسام كرتوني من أين يبدأ بتعلمه؟ وماذا عليه أن يفعل؟

عائشة: لتحقيق أي هدف نحن نضع النيّه في تحقيقه! يمكنه في البداية محاكاة بعض الأعمال (مع الإحتفاظ بها لنفسه لأن ليس جميع الفنانون يشجعون محاكاة أعمالهم)، أيضًا يمكنه مشاهدة الكرتون المسلسلات الكرتونية حتى يغذي عقله وهكذا من ثم يبدأ بخلق أسلوب خاص به في الرسم حتى يتميز عن غيره.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك