مقابلة مع الشاب الجزائري سليمان زغوان

5 يوليو , 2015

نلتقي اليوم في حوارنا، مع شخصية شبابية نموذجية، نجحت في اختيار تخصصها الدراسي حسب الرغبة التي لديها، وأثبتت نجاحها في خيارها، متفوق في عمله ومتميز في العمل الجماعي، الشاب الجزائري زغوان سليمان من ولاية جيجل الساحلية، المدينة التي تسحر زوارها بمناظرها السياحية الخلابة في الجزائر.

– هل لك أن تقدم لنا لمحة موجزة لكي يتعرف إليك الجمهور ومتابعي شبكة زدني للتعليم؟

زغوان سليمان، 28 سنة متحصل على شهادة الليسانس في العلوم التجارية من جامعة سطيف، أعمل كموظف في وزارة التجارة. وناشط شبابي في العمل الجماعي.

– كناشط شبابي، ماهي أبرز المجالات بالنسبة اليك التي تنشط فيها؟

بصفة عامة أحب العمل في كل النشاطات المتعلقة بالشباب لكوني في بداية مساري الجماعي، وشخصياً أفضل الأنشطة التي تتصف بالجانب الخيري، إضافة لذلك أحب وأفضل الأنشطة التي ترتبط بالمجال التعليمي.

– كم شهادة بكالوريا لديك؟ ولماذا نجدها في تخصصات متنوعة؟

لدي شهادتين أحوزهما بحوزتي في البكالوريا، الشهادة الأولى لكون دراستي الثانوية كانت ضمن التخصص المرتبط بالشعب العلمية، وأما الشهادة الثانية التي أحوزها لدي كانت في تخصص الاقتصاد لأنني درست الاقتصاد في الجامعة وهو ما سهل علي الأمر وكذلك ساعدني على التحضير الجيد والنجاح لامتحان شهادة البكالوريا.

– بالنسبة للتخصصات التي اخترتها؟ هل هي قناعة ورغبة أم كنت مجبراً على ذلك؟

عن قناعة شخصية واختياري الشخصي.

–  ما هو مجال عملك حالياً؟

حالياً، أنا موظف في مديرية العلاقات العامة للمنظمة العالمية للتجارة، مكلف بالإعداد لمختلف الملفات المتعلقة بانضمام الجزائر للمنظمة العالمية للتجارة.

– هل لك أن تحدثنا عن مشاركاتك الدولية؟ هل لها علاقة بوظيفتك أم الجانب الجماعي؟

مشاركاتي الدولية كانت ضمن نطاق وظيفتي، وكلها ذات حول السياسات التجارية وكذلك حول مختلف المواضيع المرتبطة وأبرزها كانت في الإمارات وسويسرا.

– ماهي أبرز الهوايات والاهتمامات التي تفضلها؟

من أبرز الاهتمامات والهوايات هي السفر والسياحة والتواصل الاجتماعي بالإضافة للقراءة، ومؤخراً أصبحت مهتماً بالنشاط الجماعي.

– أنت اجتزت امتحان شهادة البكالوريا من قبل، ماهي الاستراتيجية التي اتبعتها للنجاح؟

أهم استراتيجية اتبعتها هي المثابرة والفهم الجيد للمواضيع (ليس الحفظ حرفياً) إضافة إلى عنصر مهم جداً وهو الثقة بالنفس.

– ماهي أهم العوامل التي يحتاج إليها الشباب للنجاح في حياتهم دراسياً ومهنياً؟

الصبر والمثابرة واستغلال الوقت الضائع، إضافة إلى الاعتماد على التكوين الذاتي.

– هل تنصح الطلبة أن يختاروا تخصصهم الدراسي بمفردهم؟ أم أن يلجؤوا لمستشارين؟

الاستشارة مع معرفة الرغبة الشخصية في نفس الوقت لتكون الأمور واضحة وجيدة.

– كلمة أخيرة لمتابعي شبكة زدني للتعليم؟

أشكركم على الاستضافة، وأود أن أنصح متابعي زدني بالقراءة سواءً في تخصصاتهم أو خارجها، وأن يتحلوا بالثقة في أنفسهم للوصول الى أهدافهم وتذوق طعم النجاحات.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك