مقابلة مع الطالبة سارة مؤمن بطلة الكرة الطائرة بكلية إعلام القاهرة

22 يناير , 2016

أهلاً وسهلاً بكِ سارة بدايةً أرحب بكِ وأشكرك على قبول الدعوة .. في البداية قدمي نفسك في نبذة قصيرة للسادة القراء..

أنا سارة مؤمن رابعة إعلام القاهرة قسم إذاعة وتلفزيون ولاعبة كرة طائرة في نادي الأهلي درجة أولى سيدات.

جميل سارة عرفت أنكِ بدأت ممارسة هوايتكِ منذ صغرك .. هلا تشرحي لنا بالضبط متى كانت البداية؟

  أنا بدأت تقريبًا من 10 سنوات كان عندي ساعتها 11 سنه وقبل الـ10 سنين دول كنت بلعب بس مش في فريق كنت دايمًا بتفرج على القنوات الرياضية و يبقى نفسي ابقى مشهورة رياضيًا زي الناس اللي كانت بتظهر.

من الذي شجعكِ على الاستمرار في ممارسة اللعبة إلى الآن؟

اللي شجعني مش واحد ولا اتنين لا دول كتير بدايتًا أبي وأمي وأخواتي وجدتي وأصحابي وبعض المدربين.

من المعروف أن لكل طريق صعابه؛ وأصعب ما يمر به الطالب المصري هو مرحلة الثانوية العامة .. كيف كانت بالنسبة لكِ؛ وكيف تعاملتِ حينها وأعرف أنكِ وفقتِ فيها والتحقتِ بكلية الإعلام جامعة القاهرة؟

طبعًا ماكنش سهل أنك تجمعي ما بين حجتين في وقت واحد ولكن الحمد لله ربنا سهلها وقدرت أجيب مجموع عالي وأدخل الكلية اللي نفسي فيها.

ما تمثله كلية الإعلام لكِ .. هل كانت حلمًا؟

كان حلم من أيام الطفولة إني أدخل إعلام واشتغل في المجال التلفزيوني والإذاعي.

الحياة الجامعية تختلف كثيرًا عن مرحلة التعليم الأساسي كيف تأقلمتِ معها؛ ونعرف أن نظام الكلية بالساعات المعتمدة .. هل كانت عقبة بالنسبة لكِ؟

لا بالنسبة لي أنا بتأقلم مع أي حاجة بسرعه فلا أعتقد إنه في عقبات واجهتني خلال الأربع سنين في الكلية.

جيد .. حدثينا أكثر سارة عن البطولات التي شاركتِ فيها خلال الفترة الماضية، ولمحة عن أهم الجوائز التي حصلتِ عليها؟

أنا مش فاكره بالتفصيل ولكن من أول ما بدأت حتي الآن لا يقل عن 20 بطولة رسمية شاركت فيهم بس ممكن أقول أخر خمس سنوات شاركت في 4 بطولات دوري ممتاز و4 بطولات كاس وبطولة أفريقية.

أفهم من كلامك اهتمامك بالمباريات وشغفك باللعبة كبير جدًا؛ مستقبلاً سارة .. في أي مجال تريدين أن تستمري هل ستعملين بمجال الإعلام أم ستسمرين في ممارسة اللعبة؟

الإثنين مع بعض إن شاء الله.

قبل أن اختم معكِ .. فقط أود أن توجهي رسالة من خلال موقع زدني لمن يفكر في التركيز في دراسته على حساب موهبته أو العكس يريد تفضيل شيء على آخر..

أحب أقولهم ما فيش مستحيل ممكن تعمل\ي أي حاجة جنب الدراسة و تقدر\ي تنجح\ي فيها فبلاش تقتلوا مواهبكم.

في النهاية سارة أشكرك جزيل الشكر على تشريفك لنا، دُمتِ محققة أمالك وطموحاتك.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك