الرياضيات هل هي كابوس؟! تعرف على نصائح ستغير نظرتك للرياضيات

22 ديسمبر , 2018

إن دققت في فصلك أو أي مجموعة من الطلبة ستجد عددًا معينًا منهم غالبًا ليس بالكثير مستوعبًا الرياضيات ويعتبرها من أسهل المواد التي مرت عليه في حياته، والأغلبية الأخرى تجد في الرياضيات كل عقبات الدنيا، إن كنت من المجموعة الأخيرة فغالبًا المشكلة بسبب الطريقة التي تحاول بها استيعاب الرياضيات، وصدقني أي درس في الرياضيات على الأقل في التعليم المدرسي بجميع صفوفه مهما بدا مستحيلًا فهمه إن ذاكرته بجدية ستجده في يوم ما من أكثر الدروس التي تستوعبها وتفهمها عن ظهر قلب.

هنا بعض الأفكار التي يمكنك استخدامها مرجعًا ولإلهامك بطرق لتحسينك لطريقة مذاكرتك؛ إن كنت متميزًا إلى حد كبير في الرياضيات أصلًا فغالبًا أنت تفعل أغلب هذه العادات ولكن ربما تجد نقطة أو اثنتين جديدتين، وهذا كفيل  بتيسير مذاكرتك أكثر واكتساب خبرة أكبر.

1- حُـلَّ كثيرًا

الرياضيات ليست من المواد التي يمكنك أن تكتفي بقراءة أو حتى حفظ نظرياتها وقوانينها لتحصل على درجة عالية فيها. أجل الامتحان يختبر المنهج نفسه الذي قرأته، ولكن ليس بطريقة مباشرة. بالطبع لا تتوقع مثلًا أن تجد سؤالا في الامتحان بهذا الشكل: ماذا تساوي الـجا؟ الأسئلة عادة تكون تطبيقًا عمليًّا لما هو مكتوب في شرح الدرس؛ لذا حَلُّ المسائل أمر إلزامي للتعود على أسلوب أسئلة الامتحان والتعود على كيفية تطبيق ما تعلمته من شرح الدرس بشكل عملي.

الحل الكثير أيضًا سيعفيك من التفكير الكثير وقت الامتحان، كما قلت الامتحان يختبرك في تطبيق الدرس على شكل حل مسائل؛ لذا قراءة الدرس فقط دون حل مسائل عليه سيضع عليك حملًا كبيرًا في التفكير في طريقة الحل، لكن عندما تتمرن على حل أسئلة مشابهة لأسئلة الامتحان ستقلل هذا الضغط بشكل كبير، وستجد طريقة الحل تأتي إلى دماغك بمجرد قراءتك للسؤال.

ستلاحظ أيضًا مع الوقت أن كل الأسئلة على موضوع ما خاصة الأسئلة الأكاديمية والامتحانات تدور كلها بشكل أو بآخر على طرق معدودة للحل. ستلاحظ أن السؤال مهما بدا صعبًا حله عادة يكون بسيطًا بطريقة قريبة من الأسئلة السهلة.

أهم شيء أن تحل الأسئلة التي لها إجابات من الكتاب نفسه فقط خاصة إن كنت تذاكر ذاتيًا حتى تتأكد من صحة إجابتك وتستوعب كيفية حل الأسئلة المستعصية، لن يفيدَك كثيرًا حل أسئلة غير مجابة إلا إذا كان سيصححها لك المدرس.

2- لا تفكر كثيرًا في عقلك

من الأخطاء الشائعة في أثناء حل الرياضيات التفكير في طريقة الحل والقيام بالحسابات عقليًا دون الاستعانة بالورقة والقلم، الحل بالعقل فقط في المسائل ذات الخطوات الطويلة بالذات يصعّب عليك التفكير في الخطوات المناسبة التالية للحل إلى جانب أنه يزيد من احتمالية وقوعك في خطأ حسابي.

حاول مثلًا إيجاد حاصل ضرب 23 في 85 بعقلك فقط. عندما تحاول حل السؤال بالطريقة الاعتيادية ستضرب أولًا 3×5، وتحفظ الرقم 5 في خانة الآحاد، بعدها تتذكر أنك ستضيف 1 إلى حاصل ضرب 2×5، بعد ضربهم بنجاح ستضيف الـ 1 ويكون الرقم الان 11. بما أنه معك 5 في الأحاد إن كنت لا زلت تذكرها فالآن الإجابة 115. الآن تحتاج لضرب الـ 23×80. بعد ضربها بالطريقة الأولى نفسها ستحتاج لاسترجاع الرقم 115 لجمعه مع حاصل الضرب الجديد حتى تأتي بالإجابة.. وهذا إجهاد كبير للعقل!

بالطبع لن تجد مثل هذا السؤال إلا في الابتدائية، ولكن طريقة حله تشبه إلى حد كبير ما ستحتاج لفعله لحل أي سؤال رياضي طويل في عقلك. كتابة خطوات الحل هنا سيعفيك من الحاجة للتذكر، وسيفرغ عقلك للتركيز في الخطوات التالية فقط، وبالطبع ستوفر عليك وقتًا كبيرًا في الامتحان.

رياضيات بلا صعوبات.. مع تطبيقات الآيباد

3- عزز أساسك الرياضي

الرياضيات من المواد التراكمية، أي أنك عادة تحتاج لتذكر مواضيع ومفاهيم سابقة لتستطيع حل مسائل في مواضيع متقدمة عنها؛ فمثلًا للحل على حساب المثلثات تحتاج أن تكون متعودًا على إيجاد المجهول في المعادلات، ولفهم الحل على التفاضل والتكامل تحتاج أن تكون خبيرًا في حساب المثلثات وحل المعادلات الجبرية واللوغاريتمات ومواضيع أخرى لدرجة أن هناك دورات تسمى (precalculus) لتؤهلك لفهمهم.

قبل أن تدخل في درس جديد، تأكد أن لديك الأساس الرياضي الذي يؤهلك للخوض فيه، حتى إن وجدت نفسك في وسط درس يحتاج لخبرة في موضوع سابق درسته ونسيته أو لم تدرسه أصلًا، اذهب لاستيعاب الموضوع سريعًا ثم عد لموضوعك الأساسي. لا حرج أن تنسى بعض القوانين السابقة أو كيفية استخدام مفهوم ما، راجعها فقط، وعادة لن يستغرق الأمر وقتًا طويلًا.

من أفضل المواقع الحالية التي ستساعدك على ذلك وفي تعلم الرياضيات عامة (خان أكاديمي) والموقع معروف بتغطيته بشكل ممتع وفعال لأغلب المواضيع المدرسية في الرياضيات لدرجة أن بعض الناس يعتقد أن الموقع لتعليم الرياضيات فقط.

4- ابحث عن تطبيقات لما تعلمته

دائمًا التطبيقات على الرياضيات تكون من أمتع الطرق لاكتساب خبرة في دروسك الرياضية البحتة، في البحث عن التطبيقات ستجد الإجابة عن السؤال الشائع الذي عادة يكون مستفزًا لهواة الرياضيات: ما فائدة ما ندرسه هذا؟!

بمعرفة فائدة وما تستطيع فعله بما تدرسه ستزيد رغبتك في متابعة الدراسة فيه؛ فمثلًا قانون الـجتا في حساب المثلثات أمتع بكثير إذا علمت أن باستخدامه يمكنك قياس المسافة بين نجمتين في الفضاء، وحساب المثلثات عامة يستخدم كثيرًا في قياس المسافات الفلكية.

بالطبع أسئلة الكتب والامتحانات عادة تحتوي على بعض التطبيقات، والتي غالبًا ما تكون ممتعة أيضًا، ولكن البحث عن المزيد يعني متعة أكثر إلى جانب خبرة أكبر في التطبيقات الرياضية وفي العلوم التي تستخدم هذه التطبيقات كالفلك والفيزياء.

  موقع (خان أكاديمي) أيضًا يشرح بعض التطبيقات بعد شرحه للمفهوم النظري مباشرة، وإن كنت تريد المزيد فأمامك الانترنت بأكمله للبحث فيه.

5– ابحث عن أصل المفهوم أو القانون تاريخيًا وإثباته

ربما القانون الذي تتعلمه له قصة تاريخية مسلية مع مستكشفه أو عبر التاريخ، وبحثك عنها بالتأكيد لن يفيدك مباشرة في امتحانك، ولكن سيزيد من تعلقك بالمادة وسيضفي عليك بعض الخبرة التاريخية، وتاريخ الرياضيات والعلوم عامة من أمتع أنواع التاريخ التي يمكن أن تبحث عنها حيث لن تجد فيه حديثًا عن البشر وحروبهم كما في مادة التاريخ بل عن الفكرة وتطورها في عقول البشر.

أيضًا البحث عن الإثبات الرياضي سيعرفك كيف توصلنا لمثل هذا القانون، أو لماذا نعتبر هذا القانون صحيحًا من الأساس، وبالتالي ستكتسب خبرة في كيفية استخراج القوانين أو النظريات الرياضية، ليس بالضرورة لتستخرج الجديد بنفسك، ولكن لمعرفة كيف تطور الرياضيات.

  كما قلت لن تستفيد من ذلك مباشرة في امتحانك، ولن يزيد من درجاتك شيئًا، ولكن سيضفي عليك أنت شخصيًا خبرة وسيزيدك حبًا للرياضيات؛ لذا إن لم تشعر برغبة في البحث سواء عن التاريخ أو الإثبات لا تجهد نفسك.

6- تعلم الحيل التي تقوم بها آلتك الحاسبة

معرفة ما تقوم به الآلة الحاسبة التي ستدخل بها الامتحان بالطبع سيسهل عليك حل الامتحان سواء في الحل مباشرة من على الآلة أو في التأكد من صحة إجابتك.

ابحث في خبايا آلتك الحاسبة سواء مباشرة أو من الدليل الاسترشادي أو على الإنترنت وتعرف على الدوال (Functions) التي قد تفيدك في حل أسئلة منهجك.

7- لا تفوت الحصص

سواء كنت تعتمد على الحصص المدرسية أو الدروس الخصوصية، حاول ألا تفوت الشرح خصوصًا إن كان مدرسك جيدًا؛ فإن فهم الرياضيات ذاتيًا ليس بالأمر السهل، وعادة المدرس الجيد يكون أفضل في الشرح من الكتب أو الانترنت؛ لأنه يتعامل معك مباشرة ويجيب عن استفساراتك.

8- اطلب المساعدة

طلب المساعدة ليس بالأمر المخجل، بل على العكس يوفر أحيانًا الكثير من الوقت، اطلب المساعدة من مدرسك سواء في نصائح عامة عن كيفية المذاكرة أو في مواضيع معينة أو حتى عن طرق حل أفضل، إنْ ما زالت الرياضيات عقبة أيضًا فكر في أخذ دروس خصوصية .. وحاول أن تختار مدرسًا يَفهم الرياضيات عن قلب ويعشقها، لأن الرياضيات حقًّا ممتعة، وأي مدرس يكرهك فيها يرتكب في حقك جريمة.

اسأل الأصدقاء أيضًا عن مساعدة إن احتجت سواء في شرح نقطة أو لإرشادك عن موقع أو فيديو مثلًا لشرح موضوع ما، أو عن الأسئلة المستعصية معك، وعادة يكون التواصل معهم أسهل من المدرسين وستجد منهم ترحيبًا لإفادتك.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك