أحياء من أجل الحرية!

22 سبتمبر , 2012

 

يومها ..

هاجت بهم الذاكرة أمامي.. ومر شريط الماضي.. وفاحت في كلماتهم نبرة ..ممزوجة.. حزنًا واشتياقًا..  
ذكروك يومها، تحدثوا عن بطولاتك.. وعن كل ذلك الشموخ الذي يعلو جبينك.. وتلك القوة الروحية التي تنتشر فتغمر من حولك إيمانًا ورهبة..

 

 

ذكروك أنت..

أيها الشهيد.. أيها الرمز الحقيقي لعز الوطن.. كنت أنت صادق الشويهدي.. صلاح مكراز.. ورشيد كعبار.. كنت
أنت.. حسن الماجري.. وخالد تربل.. وراف الله السحاتي..  كنت أنت معاوية عصمان.. محمد نبوس …وخليفة الشبلي.. وفخري الصلابي .. وشعيب الفرجاني..

 

وانضوى تحت اسمك كثير.. لا زالوا يناضلون علي ضفاف بردى.. بأرض الشام ..
 
 

كنت أنت..

 

ابتسامة طفل.. ولمعة برق..

 

 

كنت أنت..

هدئة صبح.. وهيجان بركان.. 

 

كنت أنت..

كرامة وطن.. وإباء نفس.. وعزة رجولة.. وقوة عروبة..

 

 

كنت أنت..

سرمدي المجد .. راسخ الوجود

 

كنت أنت أيها الشهيد!

 

طالبة جامعية- السنة الأولى

 

ليبيا.JPG


شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

التعليقات تعليق واحد

إيمان العموش منذ 7 سنوات

رائعة أنت زهراء .. “كنت أنت أيها الشهيد”

كلماتك جميلة جدا ومعبرة .. وها قد حزتم على النصر أيها الليبيون .. فهنيئا لكم .. وهنيئا لشهدائكم ..

بانتظار مزيدك زهراء .. دمت بخير ..

أضف تعليقك