قطف الوردة الحمراء

4 يونيو , 2011

    "قطف الوردة الحمراء " شعار أطلقه الاحتلال على تصعيده على قطاع غزة المحاصر والوردة الحمراء هنا تعني هم الشباب والأطفال الذين هم جيل المستقبل والقدس جيل التحرير الجيل الذي لا يفرط في القدس واللاجئين فأرادت قوات الاحتلال من تصعيدها الأخير الذي شهدناه قتل الأطفال والنساء بشكل كبير فقد وصل عدد الشهداء من الأطفال في التصعيد الأخير على غزة ما يقارب 9 شهداء وأكثر من 20 مصاب من الأطفال والذين هم الهدف الأسمى والرئيس من التصعيد على غزة.   الأطفال في القوانين الدولية :   تعد قضية الطفولة من أهم الأمور التي تهتم بها كثير من المؤسسات الدولية و الإغاثية، هذه القضية التي أهتم  بها القانون الدولي ومواثيق حقوق الإنسان والتي تنص في مضمونها على أهمية تحلي الطفل على حياة كريمة آمنه بعيدة عن القتل والدمار والجوع وقد أوضح ناشطون حقوقيون بأن ما حدث في الحرب على غزة يعد انتهاكات لحقوق الإنسان وحقوق الطفل على وجه الخصوص من إستخدام للقنابل المحرمة دولياً ضد المدنين والأطفال.    صمود وتحدي :   رغم كل هذه التحديات والصعوبات التي تواجه التي تواجه الشعب الفلسطيني والأطفال بالأخص فإنك تجد أجمل تسطير لأسمى معاني الثبات والصمود فنجد طفلاً يستيقظ باكراً ليذهب الى مدرسته صباحاً، لا بهمه صوت أزيز الطائرات المدوي الذي لا يتوقف لا ليلاً ولا نهارا، غير مبالي بمستنقع الدماء الجاري ولا التهديد بالقصف والقتل،  فهو دائما يقول مهما حاولوا أو دبروا فسأكون مثل النخلة في وطني، فلن فلن أخرج منها ولن أتركها إلا محملاً على الأكتاف شهيداً أو منتصراً عائداً إلا وطني المسلوب.   طالب في الصف العاشر مدرسة حكومية في غزة



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

التعليقات 4 تعليقات

Muhammad Hamas
Muhammad Hamas منذ 6 سنوات

شكراً لمروركم الكريم
ونتظروا المزيد بإذن الله

Haneen Asad
Haneen Asad منذ 6 سنوات

ماشاء الله قلم رائع…وكلمات في الصميم
غزة ممتلئه بالورود الحمراء ولن يتركوها فهم مثل جذور الزيتون المتأصل في عمق تراب هذا الوطن…
^_^

Eman Al Omoush
Eman Al Omoush منذ 6 سنوات

لا تتركها يا محمد، لا تتركها …
أبدع قلمك .. بانتظار مزيدك
تحية إكبار

تغريد مستريحي منذ 6 سنوات

وين الملايين الشعب العربي وبن ؟؟يارب تنصر اخواننا في جميع انحاء العالم

أضف تعليقك