أحلام بلا أفعال !

20 ديسمبر , 2010


حلمي أن أتقن اللغة العربية فهي لغتي الحبيبة والجميلة التي لا مثيل لها، ولكن العديد من الأشخاص لا يعترفون بها. وأنا أؤمن بالمقولة "لا يمكن أن تتقن لغة غيرك  قبل أن تتقن لغتك"، وأنا أيضا أفتخر بها لأنها عظيمة ولا نهاية لها، بل إن الروس قد جاؤو ليتعلموا لغتنا ويتعرفون على حضاراتنا، لكن هناك من يجب أن يزرع حب الجيل الجديد بلغته، فإن لم يتمسك بها منذ البداية لن يهتم بها وسيعتبرها مملة وهذا هو غلط المعلمين من الأساس. حاليا في المدارس عامة هناك تقصير شامل باللغة العربية مما يجعلني أراها ضعيفة جدا ومثالا على ذلك أنّي الآن في الصف السادس وكل سنة نأخذ الدروس نفسها لذلك لا مجال للتطور بهذ اللغة الجميلة. بالإضافة الى ذلك تدخل المعلمة وتقول قبل يوم أنكم ستأخذون تعبير غدا، و تعطينا أيضا ما هي الأفكار التي يجب أن تُكتب في التعبير ! إذا ماذا بقى للطلاب سوى أن يجمعوا الأفكار في جمل وهذا هو التعبير! بل إن بعض الطلاب عندما يُطلب منهم كتابة موضوع الإنشاء يفتحون الشبكة العنكبوتية وينقلون المعلومات وكثيرا ما ينقلها أو يكتبها الأبوانفي اليوم التالي يُكتب موضوع الإنشاء من قبل المعلمة وتأخذ فكرة واحدة من الطلاب فقط، بل إنها بعد كتابتها تكتب على ورقة الواجبات "حفظ هذا الموضوع الإنشائي"، وأيضا في الإمتحان تكتب لنا "أكتب الموضوع التعبيري الذي كتبناه" أو موضوعا آخر مثل:"أكتب موضوع عن الرياضة أو الأم"، ويكون الطلاب قد حفظوا موضوع الرياضة، في حين عندما يأتي الطالب ويكتب عن الموضوع الآخر "الأم" ينقص علامتين مما يُنقص من الشهادة 10 علامات، كل علامة بـ 5 علامات في الشهادة، عندها  يجب أن نسال ماذا تعلمنا؟ والجواب هو لا شئ وعندما تكون المعلمة عصبية ومملة سيكره الطلاب المادة التي تدرّسها، فحاليا وفي كل زمان المعلم سر حب اللغة العربية وأي لغة أخرى، وبرأيي الحلّين الوحيدين هما حب الطالب لمعلمه وبالإضافة الى طريقة التعليم وهذا هو الجواب للسؤال الذي يقول كيف يكون علمنا بأيدينا.

 
طالبة في الصف السادس الإبتدائي

مدرسة دولية في قطر
 
 
 


شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

التعليقات 4 تعليقات

Asmaa Mirkhan
Asmaa Mirkhan منذ 8 سنوات

في رأيي معك حق فهذه الظاهرة منتشرة في جميع مدارس سورية نحن لا نحب المعلمة فلا نحب مادتها

أنا في سورية من الصف السابع

بوركت جهودكي

Hanaa Jawad منذ 8 سنوات

معلمه بلا ضمير، وهي كسوله جداً !
بل على العكس يجب أن تعلمكُم كيف يكتب وما هي أساليبه
وفي هذهِ الحالة سيتعلم الطالب كيف يكتب التعبير ،
لآ عن طريق التلقين و الحفظ فقط ْ !

مآ رأيك بواقع اللغة عندي، نتكلم العامية في حصة اللغة العربية!
أهناك تشويه أكبر من هذا !

آستمري بقوةٍ، وكوني بخير 🙂

Rahaf Shama
Rahaf Shama منذ 8 سنوات

هذه الظاهرة التي تحدثت عنها تقتل الإبداع وتوصد الباب أمامه ، بل وتقعدنا عن التفكير والرسم في الخيال ، وتحثنا على الاكتفاء بطموح صغير هو درجات ترص في ورقة نحصل عليها نهاية العام ..
أؤيدك في رأيك أن حب المعلم وأسلوبه من أسرار حب اللغة بل وأي علم آخر .
تقريرك جميل بفكر واع .
أحييك على خطوة البداية في هذا الدرب ، وننتظر منك مزيدا من التقدم .. ^_^

Tareq Altal
Tareq Altal منذ 8 سنوات

أسأل الله فهم لغتنا ومعرفة تفاصيلها وجمالياتها واعلمي أننا في زمان تعصف به الفتن من كل جانب فنسأل الله العافية

أضف تعليقك