أستاذ جامعة بدرجة مخبر

12 أغسطس , 2015

“أستاذ جامعة بدرجة مخبر”

عنوان لحملة أطلقها الدكتور ” أحمد عبدالباسط” المعيد بكلية العلوم جامعة القاهرة؛ هدفها هو فضح الأساتذة الجامعيين المتورطين في الإبلاغ عن زملائهم، وطلابهم والتحريض على قتل واعتقال وفصل الطلاب والأساتذة المعترضين على النظام الحالي؛ بدايتها كانت على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”.

حيث أعلن الدكتور أحمد عبد الباسط، المعيد بكلية العلوم جامعة القاهرة في بداية شهر يونيو حزيران الجاري، عن تدشين حملة “أستاذ جامعة بدرجة مخبر”، لفضح أساتذة الجامعة المؤيدين للسيسي، والذين يعملون لصالح الجهات الأمنية، وقال- في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”-؛  “حملة لفضح أساتذة الجامعة العبيد، المحرضون على قتل الطلاب واعتقال زملائهم الدكاترة والتبليغ عنهم والشماتة في موت الشباب في المظاهرات بل والتهليل لمن يقتلهم، وكله بالأدلة والبوستات المصورة”.

في السياق ذاته أضاف الدكتور أحمد عبدالباسط عبر “الفيس بوك” .. “الحملة والله مش انتقام شخصي من أي دكتور ولا مصادره علي رأيه، ولكن الحملة هدفها كف أذى هذه العينات القذرة من أساتذة الجامعة وتحذير الجميع منهم”، وانهى منشوره “اللي حابب يشارك معانا في الحملة يتواصل معي علي الخاص”.

حيث انطلقت الحملة في اليوم التالي للإعلان عنها مباشرة وأكد الدكتور “عبدالباسط” على التفاعل الهائل مع الحملة واستلامه لعدد كبير من الرسائل بخصوص الحملة من متطوعين للجرافيك ومساهمين بالمعلومات والوثائق التي تثبت تورط الأساتذة في إيذاء زملاؤهم أو طلابهم عن طريق تسجيلات صوتية أو شهادات طلاب وأساتذة أو من خلال منشوراتهم على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك وتويتر” التي تحمل تحريضًا على قتل واعتقال وفصل زملاؤهم؛ وذلك عن طريق أخذ نسخ مصور”Screen Shot” من منشوراتهم وإرفاقهم بالملف الخاص بالحملة مع صورة شخصية للأستاذ المتهم بالإبلاغ عن زملائه والحساب الشخصي على “الفيس بوك”.

كما أنه انطلقت الحملة في بدايتها بشكل يومي وتم تحديد الخامسة موعد مع شخصية أستاذ جامعي بدرجة مخبر أو معاون للأمن داخل الجامعة.

ثم بعد ذلك وحفاظًا على المتابعة تم تخفيضها إلى يومين في الاسبوع على أن تنطلق في الثامنة مساءًا .. على أن يصمم جرافيك خاص بشخصية اليوم ويرفق مع المنشور مع وسم #أستاذ_جامعة_بدرجة_مخبر الذي تداوله النشطاء حول تلك الحملة.

ومع مثال بسيط عن صيغة المنشور لأول شخصية ظهرت في الحملة وهي د. مها جعفر..

فقد كتب د. أحمد عبدالباسط على صفحته الشخصية على الفيس بوك..” نبدأ حملة ‫#‏أستاذ_جامعة_بدرجة_مخبر
وأول أستاذ مخبر هنبدأ بيه هو الدكتورة مها جعفر Maha Gaafar الأستاذ بقسم الباثولوجيا الإكلينيكية بكلية طب القصر العينى جامعة القاهرة .
وهنقولكم ليه بدأنا بالدكتورة الأمنجية دى

1- كانت تدخل صفحات الطلاب والدكاترة المعارضين للانقلاب وتصور بوستاتهم وتبلغ عنهم

(موضوع فى الصورة رقم 1)
2- كانت دوماً تُحرض الشرطة والبلطجية على قتل المتظاهرين (موضوع فى الصورة رقم 2)

3- كان تدعو لإعدام ال 5 مليون الذين إنتخبوا دكتور مرسى بدون أى وجه حق (موضوع فى الصورة رقم 3)

وهناك العديد من البوستات المحرضة لقتل الشباب والموجودة فى التعليقات والتى تطالب فيها بإعتقال زملائها .

شيروا البوست فى كل مكان …..لازم الوسط الجامعي كلة يعرف الأمنجية دى ويحفظ شكلها كويس علشان كل من شارك فى الدماء من قتل أو تحريض لن يفلت من العقاب”

هكذا كانت صياغة المنشور وتلاهُ منشورات أخرى تخص أساتذة جامعيون مثل “عبد الحكيم نور الدين نائب رئيس جامعة الزقازيق, والدكتور شريف سركي الأستاذ بطب القاهرة, والدكتور حسن وهبة، والدكتور جهاد نهري بطب القاهرة، والدكتور منال عبدالفتاح، والدكتور مصطفى محمود بكلية السياحة والفنادق جامعة الفيوم وغيرهم الكثير، والحملة مستمرة وأسماء كثيرة تُكشَف بوثائقها”.

جدير بالذكر أنه كان قد صدر قرار بفصل الباحث أحمد عبد الباسط، المتحدث الرسمي لحركة “جامعة مستقلة”، في 20 مايو الماضي، فصلاً نهائياً من جامعة القاهرة بعد ثماني سنوات عمل، وبعد تحقيقات دامت عامًا ونصف من الجامعة، مشيرًا إلى أن أسباب فصله هي التواصل مع الطلاب على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، والهتاف على منصة “رابعة والنهضة”، وجملة من الاتهامات الأخرى.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك