تعرف على أفضل 10 جامعات على مستوى الشرق الأوسط

31 مايو , 2018

أفضل الجامعات العربية عام 2018

 

هناك العديد من عوامل الجذب التي تغري الطلاب للدراسة في الشرق الأوسط، مثل التاريخ، والثقافة الغنية، والمناخ الدافئ، والمرافق التعليمية الراقية في مجموعة مختارة من دول الشرق الأوسط لتصبح مراكز تعليمية دولية.

يسلط هذا المقال الضوء على أهم وأفضل الجامعات الرائدة في دول مثل المملكة العربية السعودية ولبنان ومصر والأردن وغيرها – والتي تتميز جميعها ضمن أفضل 10 جامعات عربية عام 2018.

1- الجامعة الأمريكية في بيروت

تميزت الجامعة الأمريكية في بيروت وتمكنت من تخطي جامعة الملك فهد واحتلت المركز الأول كأفضل جامعة في المنطقة العربية هذا العام.

الجامعة الأمريكية في بيروت هي جامعة خاصة علمانية تأسست عام 1866، وتتسع حوالي 8.800 طالب.

وقد حصلت الجامعة الأمريكية في بيروت على مركز 200 من بين أفضل الجامعات على مستوى العالم عن دراسة علم الآثار والفلسفة.

 

تخرج من الجامعة الأمريكية في بيروت عدد كبير من الشخصيات في الوطن العربي والذين اشتهروا في مختلف المجالات، وهم: الرئيس سليم الحص ووليد جنبلاط، وعبد الرؤوف الروابدة رئيس وزراء الأردن والشاعر إبراهيم طوقان، والمعمارية زها حديد

 

2- جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

تحتل جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المرتبة الأولى على مستوى جامعات المملكة العربية السعودية.

تأسست جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في عام 1963 في الظهران، وهي مركز إداري رئيسي لصناعة النفط السعودي.

تحظى برامج العلوم والهندسة بتقدير كبير، وتعد جامعة الملك فهد للبترول والمعادن واحدة من أكثر الجامعات انتقائية في المملكة العربية السعودية. ومنذ تأسيسها تخرج منها أكثر من 31 ألف شخص من بينهم من حصلوا على شهادة الماجستير والدكتوراه.

وقد حصلت على المرتبة 26 عالميًا في إصدار براءات اختراع، حيث إنها تنتج حوالي 80% من براءات الاختراعات السعودية.

ومن أبرز الذين تخرجوا من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن: الأمير سعود بن خالد الفيصل، وفداء فؤاد العادل السفير الدائم للمملكة لدى منظمة اليونسكو 2001-2005، وغازي مشعل عجيل رئيس الحكومة العراقية المؤقتة بعد غزو العراق 2003.

 

3- جامعة الملك سعود

احتفظت جامعة الملك سعود بمكانتها الثالثة في المنطقة العربية، وكانت واحدة من أفضل 200 جامعة على مستوى العالم، والمرتبة 42 على جامعات آسيا.

تأسست جامعة الملك سعود عام 1957، وتقع في العاصمة الرياض وعلى عكس جامعة الملك فهد فالجامعة تقبل كل من الرجال والنساء.

وجامعة الملك سعود تحقق أقوى مراكزها في الهندسة الميكانيكية والزراعة والصيدلة.

 

4- جامعة الملك عبد العزيز

تعد جامعة الملك عبد العزيز من بين أفضل ثلاث جامعات في المملكة العربية السعودية. وهي تأتي في المرتبة 267 في التصنيف العالمي للجامعات بزيادة 16 مركزًا عن العام الماضي.

 

تأسست جامعة الملك عبد العزيز في عام 1967 في مدينة جدة، وتم تسميتها على اسم مؤسس المملكة العربية السعودية. وقد بدأت كجامعة خاصة ثم بعد ذلك جعلها الملك فيصل بن عبد العزيز جامعة حكومية مجانية للطلاب. وتعد جامعة الملك عبد العزيز أكبر جامعة في الشرق الأوسط بعد جامعة الملك سعود، وجامعة عين شمس بمصر، وهي تضم حرمين جامعيين منفصلين للرجال والنساء وتسجل حوالي 82000 طالب.

 

وتعتبر جامعة الملك عبد العزيز من أبرز الجامعات في تعدد التخصصات النظرية والعلمية، وانفرادها ببعض الكليات عن بقية الجامعات مثل علوم الأرض، الهندسة النووية، علوم البحار، والهندسة الطبية. وقد حققت أعلى مراكز في الهندسة الكيميائية والرياضيات.

 

5- جامعة الإمارات العربية المتحدة

في هذا العام احتلت جامعة الإمارات العربية المتحدة تصنيفًا متقدمًا مقارنة بالأعوام الماضية.  وتعد جامعة الإمارات من أقدم الجامعات في الإمارات العربية، وقد تم تأسيسها في عام 1976 على يد مؤسس الدولة، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

 

وتضم الآن حوالي 13800 طالب، وأكثر من 80% منهم من الإناث. تفتخر جامعة الإمارات العربية المتحدة بأكبر عدد من الموارد الإلكترونية في العالم العربي، مع أكثر من 170 ألف كتاب إلكتروني في العالم العربي.

 

وتضم الجامعة كليات مثل كلية القانون، وكلية الهندسة، وتقنية المعلومات، وكلية الطب والعلوم الصحية، وكلية العلوم الإنسانية.

 

6- الجامعة الأمريكية في القاهرة

تحتل الجامعة الأمريكية في القاهرة المرتبة السادسة في المنطقة العربية هذا العام والأولى على الجامعات المصرية. تأسست الجامعة الأمريكية في عام 1919 في وسط القاهرة، وأصبح مقرها الحالي بالقاهرة الجديدة.

وتأتي الجامعة الأمريكية في المرتبة 349 في التصنيف العالمي للجامعات العالمية. وتقدم الجامعة تعليما قائمًا على النهج الليبرالي المعتمد في التفكير التحليلي والنقدي. وتضم طلاب الجامعة الأمريكية أكثر من 50 دولة حول العالم.

ومن بين أبرز خريجي الجامعة الأمريكية في القاهرة: كارولين ماهر أكبر لاعبي التايكندو في العالم، الملكة رانيا العبد لله – ملكة المملكة الأردنية الهاشمية، وهيفاء المنصور أول مخرجة أفلام في المملكة العربية السعودية.

 

7- جامعة قطر

حصلت جامعة قطر على المرتبة السابعة من بين أفضل الجامعات في المنطقة العربية هذا العام، وقد سعت إلى تحسين مكانتها في تصنيف الجامعات العالمية عن العام الماضي. جامعة قطر هى أقدم وأكبر جامعة في البلاد، تأسست في عام 1973 وتقوم حاليًا بتعليم ما يقرب من 14000 طالب، حوالي 35% منهم من المغتربين.

تفتخر جامعة قطر بوجود بنية تحتية بحثية قوية بفضل تاريخها العلمي والبحثي، مع مختبرات ومعدات تقنية، ومكتبة كبيرة تحتوي على مجموعة من المخطوطات النادرة، وحتى سفينة للأبحاث.

وقد نجحت جامعة قطر في بناء علاقات قوية مع المؤسسات والصناعات المحلية، حتى يستفيد منها الطالب ويكتسب الخبرة المحلية من خلال الأبحاث والتدريب العملي، ويحصل من خلالها على فرص عمل أوسع بعد التخرج.

وتضم جامعة قطر تسع كليات تشمل: الإدارة والإقتصاد، الشريعة والدراسات الإسلامية، القانون، الطب، الصيدلة، الآداب والعلوم، التربية، والهندسة.

 

8-  الجامعة الأمريكية في الشارقة

تحتل الجامعة الأمريكية في الشارقة المرتبة الثامنة في المنطقة العربية في عام 2018، وتحقق درجة عالية جدًا بامتيازها الأكاديمي والتعدد الثقافي، وأيضًا بفضل هيئة طلابية تضم 6000 طالب من أكثر من 99 دولة.

تأسست الجامعة الأمريكية في الشارقة عام 1997، والذي أنشأها الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي. وهي جامعة مستقلة وغير هادفة للربح.

وتحتل الجامعة الأمريكية في الشارقة المرتبة 350 ضمن أفضل الجامعات لدراسة الأعمال والإدارة والهندسة الميكانيكية.

 

9- الجامعة الأردنية

تعتبر الجامعة الأردنية والتي تحتل المرتبة 551-600 من التصنيف العالمي، أقدم وأكبر جامعة في الأردن. تأسست عام 1962 في العاصمة عَمَّان ولديها أكثر من 38 ألف طالب.

وتحتفظ الجامعة بعدد كبير من الشراكات والإتفاقات الدولية، معظمها لبرامج تبادل الطلاب مع جامعات مثل جامعة فاندربيليت Vanderbilt  في الولايات المتحدة وجامعة جوتنبرج Gothenburg  في السويد.

 

10- جامعة السلطان قابوس

احتلت جامعة السلطان قابوس المرتبة 451-460 في التصنيف العالمي للجامعات. وتعتبر جامعة السلطان قابوس واحدة من أصغر الجامعات العربية في هذه القائمة، وقد تأسست في عام 1986 في العاصمة مسقط، وهي الجامعة العامة الوحيدة في البلاد. ويقع حرم الجامعة على واد أسفل سفوح جبال عمان الشاهقة، وتضم مجموعة جميلة من العمارة التقليدية العمانية والإسلامية، وقد بنيj على محور بواد يقابل إحدى نهاياته باتجاه مكة المكرمة.

 

وتمنح جامعة السلطان قابوس شهادة البكالوريس في تخصصات، مثل: العلوم البيولوجية والهندسة البيولوجية، الموارد والطاقة والبيئة، العلوم الطبية المتنوعة، هندسة المواد الرياضيات التطبيقية، والتجارة والمحاسبة. بالإضافة إلى ذلك تمنح الجامعة درجة الدكتوراه في 29 تخصصًا من الكليات المختلفة عدا الحقوق والتمريض.

 

ومن أبرز الخريجين: حمود بن خلفان الحارثي- وكيل وزارة التربية والتعليم في سلطنة عمان، وعبد المنعم بن منصور – وزير الإعلام في سلطنة عمان.

 

أشياء يجب معرفتها قبل دراستك في الشرق الأوسط:

كما هو الحال دائمًا في أي جهة دراسية في العالم، من الأفضل إجراء بحث قبل الانتقال إليها، بحيث يكون لديك فكرة عن القوانين والعادات والأعراف الثقافية والوضع السياسي الحالي في البلد المراد الدراسة فيها.

 إليك بعض النصائح بشأن الدراسة في الشرق الأوسط:

 

1- كن مهذبًا

بالطبع هذا شيء طبيعي وغني عن القول، بغض النظر عن المكان الذي تدرس فيه، ولكن مهم بشكل خاص في دول الشرق الأوسط حيث إن الناس هناك أكثر تحفظًا من حيث الآداب والعادات مختلفة والتي قد تبدو غير عادية إلى حدٍّ ما في البداية.

على سبيل المثال، إذا كنت تدرس في إيران فمن غير المقبول التحايا والمودة في الأماكن العامة، ولا ينبغي عليك قبول الطعام أو تناوله بيدك اليسرى.

 

بالإضافة إلى أنك قد ترغب في تصوير منزلك الجديد بصور فوتوغرافية، يجب أن تفعل هذا بعناية – لا تلتقط صورًا للمباني الحكومية، ولا تلتقط صورًا للسكان المحليين إلا بإذن منهم. من المهم أيضًا عدم إزعاج الحكومة أو رئيس البلاد، حيث يمكن أن يكون هناك عقوبات قاسية.

 

2- ارتداء الملابس بشكل مناسب

هذا يتعلق بفكرة الاحترام، هناك مستويات متفاوتة من الصرامة بارتداء ملابس فضفاضة وطويلة وغطاء للرأس أو في بعض بلدان مثل المغرب، قد يكون هناك ارتياحًا أكثر بشأن قواعد اللباس، ولكن من الأفضل عدم جذب الانتباه غير الضروري.

 

3- كن على استعداد للطقس الحار

من المعروف أن الشرق الأوسط حار، ولكن في ذروة الصيف لا ينصح بالسير في الشمس لفترة طويلة جدًا – تصل درجات الحرارة إلى 50 درجة مئوية. لحسن الحظ أن هناك بعض المدن المتقدمة يتوفر تكييف الهواء على نطاق واسع.

 

4- تكاليف الدراسة في الشرق الأوسط

كما هو الحال في أي منطقة، تختلف تكاليف الدراسة في الشرق الأوسط حسب البلد، حيث تكون المناطق الأكثر تطورًا والمدن الكبرى أغلى بشكل عام. دول الخليج (الإمارات العربية المتحدة وعمان والبحرين والكويت وقطر) عادة ما تكون أكثر غلاء في العيش عن دول مثل اليمن والسودان.

يمكن استخدام مواقع مثل Numbeo للحصول على فكرة عن تكاليف المعيشة بالمدينة أو البلد المراد الدراسة فيها.

 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك