قرارات قمعية

3 نوفمبر , 2014

قرارات هنا .. و أخرى هناك .. الساحة الجامعية المصرية التي تجري فيها الأحداث على صفيح ساخن .. قراراتُ (فصلٍ) بعد أسبوعِ واحد من الدراسة تصدر بحق العشرات من الطلاب، و إحالة عشرات أخرى إلى التحقيق قرارات يصفها البعض بالتعسفية، و يتهم إدارة الجامعة بالتعاون مع جهات أمنية، و إصدار مثل هذه القرارات التعسفية لإرضائها ..!

بخصوص قرارات الفصل الأخيرة بجامعة القاهرة أصدرت حركة (جامعة مستقلة) بياناً بشأن الفصل التعسفي للطلاب يوم الخميس الموافق الثلاثين من أكتوبر للعام الجاري  2014 استهلته بـقولها .. (لا تزال سلسلة الانتهاكات التي ترتكبها الدولة في حق الجامعات و استقلالها تطال كثيرًا من أعضاء هيئة التدريس و الطلاب على حد سواء، ناهيك عن السياسة القمعية الممنهجة من خلال التعامل الأمني مع الحراك الطلابي داخل الجامعات كافة)!

و أضاف البيان موضحاً خطورة تلك السياسات على البحث العلمي بقوله (تلك السياسة التي جعلت وزارة التعليم العالي تقتطع 40.1 مليون جنيه من الميزانيات المخصصة للبعثات العلمية لأعضاء هيئة التدريس، و معاونيهم، و دفعها كدفعة أولى في التعاقد الذي أجرته الوزارة مع شركة فالكون للحراسات، لا لشيء إلا من أجل تعقب الطلاب و إرهابهم ليس فقط داخل الجامعة بل مطاردتهم خارج أسوارها.
و لا يخفى على ذي بصر أن دفع مثل هذا المبلغ هو إهدار للمال العام أثبتته الوثائق المالية و تناقلته وسائل الإعلام، فضلًا عما فيه من إضرار بالبحث العلمي حيث اقتطع المبلغ من ميزانيته)!
و في السياق ذاته عقَّب بيان الحركة على سياسات رئيس جامعة القاهرة الأستاذ الدكتور جابر نصار موضحًا .. (بالعودة إلى مسلسل الانتهاكات، و السياسات القمعية، نجد ما قامت به إدارة جامعة القاهرة مؤخرًا برئاسة الأستاذ الدكتور جابر نصار من إصدار قرارات بالفصل النهائي لعشرة طلاب على خلفية التظاهرات التي شهدتها الجامعة لأسبوع الأول من العام الدراسي).

على صعيد آخر ذكر البيان كليات الطلاب المفصولين و حيثيات كل طالب و التهم الموجهة إليه .. (تم اتهام الطلاب المفصولين – و هم من كليات (العلوم، و دار العلوم، و الآداب، و التجارة – بإرتكاب أعمال شغب، و تخريب بالجامعة).

و في سياق التخبط الواضح في قرارات إدارة الجامعة ذكر البيان.. (كانت المفاجأة أن خمسة ممن تضمنهم القرار قد تخرجوا بالفعل من الجامعة، و ليسوا من الطلاب المقيدين بالفرقة الرابعة كما ادعت إدارة الجامعة، كما أن بقية الأسماء لم يتم التحقيق معهم و فوجئوا بالقرارات الصادرة ضدهم).

 و كانت دلالة هذا الفعل كما أوضح بيان حركة (جامعة مستقلة) .. (الأمر الذي إن دل على شيء فإنما يدل على أقصى درجات التخبط الإداري، و العشوائية، و أن تلك القرارات هي قرارات أمنية بالمقام الأول، و أن إدارة الجامعة تمارس سياسة العقاب العشوائي في محاولة لتخويف الطلاب، و إرهابهم)!

ختمت الحركة بيانها مستنكرة بقولها (إن حركة جامعة مستقلة  تستنكر تلك السياسات التي تنتهك كل مبادئ استقلال الجامعات، و حقوق الطلاب، و أعضاء هيئة التدريس، فإنها تؤكد على تضامنها الكامل مع الطلاب المفصولين، و أنها ستسلك كل السبل القانونية لوقف اعتداءات إدارة الجامعة على الطلاب، و إعادة حق الطلاب المفصولين.
كما تهيب الحركة بجميع أعضاء هيئة التدريس، و معاونيهم الوقوف بحزم ضد هذا التخبط الإداري، و التعامل الأمني الذي يطال الطلاب، و الأساتذة على حد سواء)!

طالبة جامعية

كلية الإعلام- قسم الإذاعة و التلفزيون

جامعة القاهرة  

 

1455913_10152784503158917_4106521219874942000_n (1).jpg


شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك