ما الفرق بين علم النفس وعلم الاجتماع؟

30 أبريل , 2019

يتساءل العديد من الطلاب الذين يدرسون في العلوم الاجتماعية عن الاختلافات بين علم الاجتماع وعلم النفس؛ فهما مجالان مترابطان بشكل وثيق، الأمر الذي يمكن أن يكون مربكًا لدى بعض الطلاب. من بعض النواحي هذان الحقلان يسيران جنبًا إلى جنب للكشف ودراسة الأشخاص، بما في ذلك التفكير والسلوك والثقافة. ومع ذلك هناك العديد من الفروق الدقيقة والفريدة لكل من علم الاجتماع وعلم النفس. وهنا سنلقي نظرة متعمقة على تلك الاختلافات المهمة.

يميل علم الاجتماع إلى النظر إلى مجموعات كبيرة من الأشخاص، في حين أن علم النفس ينظر إلى الأفراد أو مجموعات صغيرة من الناس؛ فعلى سبيل المثال الطبيب النفسي قد يساعد شخصًا يعاني من إدمان المخدرات، لكن قد يدرس عالم الاجتماع تعاطي المخدرات والأسباب التي أدت لهذا.

ما علم الاجتماع؟

يفحص علم الاجتماع المجتمعات البشرية مثل المؤسسات والمنظمات والمجتمعات، بَدْءًا من مجموعات صغيرة مثل العائلة أو مجموعات كبيرة، ويركز علماء الاجتماع على تعلم السلوك الاجتماعي من خلال فهم كيف يمكن أن يؤدي العرق والدين والحالة الاجتماعية والاقتصادية والمظهر دورًا مهمًّا في الثقافة العامة، ويسعى علم الاجتماع إلى فهم المشاكل الاجتماعية مثل الظلم الاقتصادي، وعدم المساواة في الزواج، وجرائم الكراهية، وإدمان الكحول، والسمنة، والتفاوت في الرعاية الصحية. 

يتعامل علم الاجتماع مع كيفية ارتباط الناس بعضهم ببعض والسلوكيات تجاه الآخرين.

ما علم النفس؟

وفقًا لرابطة علم النفس الأمريكية فإن علم النفس هو دراسة العقل والسلوك. يستخدم علم النفس عدسة تحليلية لفهم السلوك البشري مثل علم الاجتماع، وهناك العديد من المهارات التي يحصل عليها الطالب في علم النفس، فيتعلم طلاب علم النفس كيفية تشخيص وعلاج الاضطرابات النفسيةـ وتقييم صعوبات التعلم، وفهم الهوية العرقية.

علم النفس يمزج بين هذه المهارات التحليلية والتفكير النقدي لفهم السلوك ومعالجته.

أنواع علم النفس

هناك أنواع مختلفة من علم النفس، وكل تخصص مختلف عن الآخر ولأغراض مختلفة، وهذه هي بعض الأنواع الشائعة في علم النفس:

1- علم النفس السريري أو الإكلينيكي Clinical psychology

يدمج علم النفس الإكلينيكي النظرية والممارسة والتنبؤ وتخفيف المشاكل، ويركز علم النفس الإكلينيكي على الجوانب الفكرية والعاطفية والبيولوجية والنفسية والاجتماعية والسلوكية لدى البشر، وعبر مختلف الثقافات والمستويات الاجتماعية والاقتصادية يمكن لعلم النفس الإكلينيكي أن يساعدنا على فهم، ومنع، وتقليل الضيق النفسي، وتعزيز رفاهية الفرد وتطوره الشخصي، وعلماء النفس السريري غالبًا ما يشاركون في الأبحاث والتدريب وشهادات الطب الشرعي وفي مجالات أخرى.

2- علم النفس المعرفي Cognitive psychology

يدرس علم النفس المعرفي العمليات العقلية الداخلية، مثل حل المشكلات والذاكرة والتعلم واللغة، بالإضافة إلى يدرس كيف يفكر الناس ويتخيلون ويتعلمون، وهذا النوع من علم النفس يرتبط ارتباطًا وثيقًا بعلم الأعصاب والفلسفة واللغويات، وعلم النفس المعرفي يتضمن أيضًا كيفية اكتساب الناس المعلومات ومعالجتها وتخزينها، والقدرة على اتخاذ القرار.

3- علم النفس التنموي Developmental psychology

هذا النوع من علم النفس لدراسة التغيرات النفسية المنهجية التي يمر بها الشخص على مدار حياته، وغالبًا ما يطلق عليها اسم التنمية البشرية، وهو يركز على حل المشكلات، الفهم الأخلاقي، العواطف، المهارات الحركية، ومفهوم الذات، تشكيل الهوية.

4- علم النفس الشرعي Forensic psychology

يتضمن علم النفس الشرعي التحقيق الجنائي والقانوني، وتقييم العوامل النفسية التي قد تؤثر على حالة أو سلوك وتقديم تلك النتائج في المحكمة.

5- علم النفس الصحي Health psychology

علم النفس الصحي ينمي أيضًا الطب السلوكي أو علم النفس الطبي، وهذا النوع من علم النفس يركز على كيف يؤثر السلوك والبيولوجيا والوضع الاجتماعي على المرض والصحة، وغالبًا ما يبحث الطبيب أوَّلًا عن الأسباب البيولوجية للمرض، ولكن عالم النفس الصحي يركز على الشخص بالكامل وما يؤثر على حالته الصحية، وقد يشمل ذلك الوضع الاجتماعي والاقتصادي، والتعليم، والسلوكيات التي قد يكون لها تأثيرًا في المرض.

6- علم النفس العصبي Neuropsychology

ينظر علم النفس العصبي إلى بنية ووظيفة المخ فيما يتعلق بالسلوكيات والعمليات النفسية، ويتم تقييم وتحديد ما إذا كان من المحتمل أن يعاني الشخص من مشاكل سلوكية بعد إصابته في المخ، ويمكن للنتائج أن تمكن الطبيب من توفير العلاج اللازم الذي يساعد الشخص على التحسن والحد من الأضرار المعرفية التي يمكن أن تحدث.

7- علم النفس المهني أو الوظيفي Occupational psychology

في بيئة الشركات يمكن أن يساعد اختصاصي علم النفس المهني في تعزيز الإنتاجية والاحتفاظ بالموظفين، يشارك علم النفس المهني أو التنظيمي في تقييم وتقديم توصيات حول أداء الأشخاص في العمل وفي التدريب، وهذا النوع من علم النفس يساعد الشركات على إيجاد أكثر الطرق فعالية بشأن العمل، ولتفهم كيفية تصرف الأفراد والمجموعات في العمل، بالتالي يمكن أن تساعد هذه المعلومات أو التقييم في تحسين الكفاءة والرضا الوظيفي والاحتفاظ بالموظفين.

المهارات المطلوبة لعلم النفس وعلم الاجتماع

كل من علم النفس وعلم الاجتماع يحتاجون إلى مهارات مماثلة والتي تشمل:

القدرة على التواصل: يجب على علماء الاجتماع وعلماء النفس أن يكونوا قادرين على شرح النتائج والتفاعل مع الأشخاص، في أي شكل من الأشكال سواء لفظي أو كتابي.

العطف: غالبًا ما يجدون حالات صعبة وأشخاص معرضين للخطر في أثناء دراستهم. التعاطف سوف يخدم علماء النفس والاجتماع بشكل جيد في تلك المواقف.

الأخلاق: علماء النفس والاجتماع سيطلعون على المعلومات الخاصة؛ لذلك يجب أن يكونوا جديرين بالثقة، واستخدام تلك المعلومات بشكل مناسب.

مهارة وإبداع: مثلما يختلف الناس، تختلف النتائج والحلول وطرق التفاعل أيضا. يجب أن يكون علماء النفس والاجتماع مبدعين على درجة عالية من المهارة والمرونة.

خلاصة القولإذا كنت عزيزي الطالب تميل إلى فحص وتحليل مجموعة كبيرة من الأشخاص، فقد يكون علم الاجتماع مناسبا لك، وإذا كنت تركز على فهم سلوك الفرد ومعالجته، فقد يكون علم النفس هو الخيار الأنسب لك.

المصادر:

What is psychology and what does it involve?

Sociology



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك