نصائح لتلخيص المحاضرات الدراسية

14 أبريل , 2017

في المحاضرات يتحدث الأستاذ في الجامعة ويشرح المنهج، مستخدمًا عبارته المعتادة “ما أقوله في الفصل هو ما سيأتي في الامتحان” وعلى بساطة هذا التعبير وسهولة فهمه نعتمد على تلخيص الكتاب ، وليس المحاضرة ذاتها ، إما للكسل وإما لسرعة الأستاذ في الشرح وإما لسبب آخر .

أثبتت الدراسات أن معظم الناس ينسون حوالي ٨٠% مما سمعوه في المحاضرات بعد أسبوعين، وينسون حوالي ٩٥% مما سمعوه في المحاضرة بعد أربعة أسابيع.

ولكي تتمكن من تدوين مذكرات جامعية (أو غير جامعية) مفيدة عليك أن تحرص على الجلوس في مقدمة القاعة (في الصف الأول إن أمكن)، والابتعاد عن الزملاء الثرثارين، والتزود بقلم سلس الحربة بالنسبة لك،  وكراسة حلزونية ذات ورق كبير (حجم A4 إن أمكن ليسهل وضعها في ملف خاص فيما بعد) أو ما تراه مناسبًا في نوعية الدفتر وحجمه.

وعادةً ما يستخدم الطلبة الطريقة التقليدية وهي التي تعتمد خطوات التلخيص للنص الشفهي، وتكمن في الإصغاء المركز وتحديد الفكرة أو الأفكار الرئيسة في كل جزء من المحاضرة ثم تدوينها بتركيز وإيجاز وربطها بالفكرة التالية. وتدوين الأفكار الفرعية إن وجدت، واختيار أقل قدر من الأمثلة. وقد اثبتت هذه الطريقة جدارتها على مر العصور، ومع ذلك فقد يجد بعض الطلاب صعوبة في استخدام هذه الطريقة، لاسيما إذا كانوا من الطلاب الذين لا يجيدون تسجيل الأفكار الرئيسية من المحاضرات أثناء الاستماع إليها وفهمها.

طريقة كورنيل:

وهي الطريقة التي طورتها جامعة كورنيل الأمريكية وأهم سمة تميز هذه الطريقة هي أن يقوم الطالب بتقسيم ورقة الدفتر إلى قسمين: القسم الأول يبعد مسافة 8سم من الهامش جهة اليسار، وبهذا تكون الصفحة مجزئة الى جزئين الأيمن ضيق والأيسر واسع، يستخدم الجزء الأيمن في تسجيل نقاط المحاضرة مع الشروحات والتعليقات. وبعد انتهاء القسم الأيمن، يكون دور الجزء الأيسر وذلك بأن يعيد الطالب في أقرب وقت ممكن قراءة المحاضرة وتسجيل المفاهيم والأفكار المستخلصة على هذا القسم .وقد ثبت بالتجربة أن هذه الطريقة جيدة للطلاب الذين يستصعبون استخدام الطريقة التقليدية.

وبالنهاية لا ننسى أن كتابة المحاضرات هي مهارة شخصية وكل طالب له أسلوبه في الكتابة. المهم اختيار الطريقة الأنسب بالنسبة لك سواءً الطريقة الأولى أو الثانية، أو الدمج بين الطريقتين. وتوظف هذه الطريقة الاختصارات التي يمكن استخدامها في الطريقة التقليدية أيضًا.

نصائح ينبغي اتباعها عند تدوين المحاضرات:

  1. سجل عنوان المحاضرة وتاريخها. عادة يحرص المدرس الجيد على كتابة عنوان الحاضرة وعناصرها على السبورة.
  2. ركز ذهنك على العناصر والأفكار الرئيسة ولا تكتب كل كلمه يذكرها المحاضر دون تركيز وفهم. والقاعدة المستخدمة في ذلك، افهم واستوعب أولاً ثم دوِّن ويجب التمييز بين ما يتصل مباشرة بموضوع المحاضرة، والهوامش أو والأمثلة والنكات والأحاديث الجانبية التي يخرج بها الأستاذ عن صلب المحاضرة.
  3. اكتب المصطلحات والمفاهيم وأي نقاط يسجلها الأستاذ على السبورة كالرسوم والشروحات والعناصر الرئيسية.
  4. اتبع نظاما جيداً للترقيم لكي تميز بين الموضوع الرئيسي والفرعي والعناصر الصغيرة.
  5. حاول اعتماد نظام الاختصار والترجمة الخاص بك، من خلال اختصار أكثر الكلمات التي تستخدمها في الكتابة عادةً، وتأكد بأنك لن تنسى هذه الرموز بعد أن تكتبها.

تنقيح المحاضرات

بعد تلخيص تدوين المحاضرة يأتي دور التنقيح. وفي تنقيحك للمحاضرة اتبع الخطوات التالية:

  • اقرأ المذكرات واستكمل ما نقص منها، ويمكنك الاستعانة بمذكرات زملائك لتلافي أي نقص في مذكراتك.
  • وحاول أن تنقح المحاضرة في أقرب وقت ممكن ولا تؤجل كثيراً، لأن التأجيل سوف يساهم في نسيان النقاط والأفكار المهمة.
  • ضع أسئلة حول النقاط الأساسية فهي تساعدك على دراسة المذكرات بالإجابة عليها.
  • لخص الفكرة الأساسية للمحاضرة في سطور قليلة في نهاية الصفحة.


شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك