7خطوات لبحث علمي مميز!

22 سبتمبر , 2017

البحث العلمي هو معيار تقدم العلوم، وبوصلة تطورها ووصفتها الأكيدة للنجاح، وكأمة تزحف نحو التقدم والتطور، منوط بالباحثين وعلى أكتافهم أن يكونوا في طليعة هذه النهضة عبر أوراقهم التي تكون منارة للآخرين، يستفيدون من نتائجها ويستطيعون تقديم الأفضل والأمثل.

 

لذلك إليك مجموع من النصائح التي تمكنك من إجراء بحث علمي مميز:

1- حدد الموضوع بشكل دقيق:

نحن في زمن التخصص، وإن شئنا الدقة، تخصص التخصص، وكلما كان تخصصك دقيقًا كان البحث مميزًا، فلا يكفي أن نقول مثلًا التمارين الرياضية المفيدة للجسم، بل من الممكن توزيع ذلك لتمارين خاصة بالبطن وأخرى بالأقدام وثالثة بالصدر وهكذا. وهنا عليك أن تقرأ في البداية حول كل هذه المعلومات ومن ثم تختار ما يناسبك لتبدأ بحثك.

 

2- حدد السؤال الذي يريد البحث الإجابة عنه:

لا يكفي جمع معلومات حول القضية التي تريد الكتابة حولها فحسب، دعنا نكمل المثال السابق، أفضل التمارين الخاصة بالمعدة، الآن يجب أن تكمل الخطة وتجيب حول ما الذي يجب فعله ولا يجب فعله حيال هذه التمارين لتحقيق النتيجة المطلوبة وهكذا.

ربما يمكن أن نطلق على هذه النصيحة ( كتابة مشكلة البحث ). واستنادًا إلى المصادر التي قمت بقراءتها، ادرس وتفحص مناطق الإشكالية في الموضوع، لأنها ستكون الأساس في بحثك العلمي المنتظر ومن خلال كتابة الأسئلة المحددة، التي تتم بناء على المجال العام للمشكلة التي تنوي مناقشتها.

 

3- تأكد من فائدة الموضوع:

وهذه الخطوة مهمة جدًا فبعد تحديد الموضوع الذي تريد الكتابة حوله. تأكد من أن هذا الموضوع مفيد للمجتمع، فالعلم دائمًا يكون للمجتمع وليس من أجل تقديم ورقة وكفى، عليك أن تتأكد من النتائج غير معروفة من قبل أو بديهية. كأن تقول مثلًا أثر الرياضة البدنية على التحصيل العلمي، فهذه العناوين بالتأكيد معروفة مسبقًا وعليك أن تبحث عن الجديد.

 

4- خمن الكلمات المفتاحية:

وهذه الطريقة تسهل عليك الكثير في العثور على الأوراق المشابهة أو الأبحاث التي قد تتعلق بموضوعك، بحث لا تكتب (الرياضة السليمة) ولكن اكتب مثلاً (رياضة المعدة) وبالطبع إن كنت تجيد الإنجليزية ستجد العشرات من الأبحاث التي تسهل عليك أكثر.

الكلمات المفتاحية تساعدك في العثور على المقالات والكتب التي تصف موضوعك بدقة كبيرة.

 

5- قدم الجديد في البحث:

خلال بحثك، يجب أن تقدم الجديد، زاوية لم يتطرق لها بحث ما من قبل، وهنا تكمن الصعوبة بحق، فما فائدة أن تقدم معلومات مكررة، من الممكن تقديم بحث مكرر في حالة كانت النتيجة مختلفة وتثبت عكسها، أو تثبت جانب صحيح وآخر خطأ وهكذا>

أن تأتي بزاوية لم يتطرق لها باحث قبلك هنا تكمن البراعة.

 

6- استعن بالتكنولوجيا :

ذكرنا من قبل أنه يجب أن تكون لديك مطالعة حول ما كتب من معلومات ومفردات حول الموضوع الذي تريد البحث حوله، ولكن ربما يختلف طابع الكتب عن طابع الأوراق العلمية والبحوث الأكاديمية وهنا وجب القراءة على جانبين.

هذا موقع يحتوي على نحو 160 ألف رسالة ماجستير ودكتوارة كاملة بالعربية، وهذا الموقع يحتوي على 40 مليون ورقة ولكن بالإنجليزية.

 

7- قدم توصيات قابلة للتطبيق:

الكثير يتوقف عند هذه النقطة، عليك أن تدرس هذه النتائج التي توصلت إليها ومن ثم تكتب توصيات حقيقية وتقارنها بما تم التوصية به في بحوث مشابهة وما تم تطبيقه، بحيث تكون التوصيات عبارة عن خطة حقيقية قابلة للتطبيق من قبل أي جهة تريد تنفيذ ما توصلت إليه وعلاج المشكلة التي تواجهها بناء على البحث الذي قمته به.

تذكر أن: البحث العلمي الجاد يحتاج بالفعل للمثابرة والاجتهاد.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك