دراسة لمستقبل

3 أكتوبر , 2014

[[{“type”:”media”,”view_mode”:”media_large”,”fid”:”1720″,”attributes”:{“alt”:””,”class”:”media-image”,”height”:”335″,”typeof”:”foaf:Image”,”width”:”480″}}]]

في هذا الصف "الأول ثانوي" بفروعه كلها، العلمي والادارة المعلوماتية والأدبي. كما قال لي الكثيرون أصعب بكثير من الثانوية العامة أو ما يسمى هنا بالتوجيهي لكن ما لاحظته على الكثيرين من زملائي انهم يتخذون هذا الصف فتره نقاهة واستراحه ما قبل التوجيهي!
مع انهم وحسب خبرتي بهم كانوا طوال العشر سنوات السابقة في فترة استراحة! 
سيأخذونه بحيث لا دراسة أو حتى دراسة فقط من اجل علامة النجاح وليس رغبة بالتفوق والدرجات العالية.. لكن أن فعلوا هذا هل سيستطيعون الدراسة في السنة الحاسمة سنة التوجيهي؟ بعد ان اعتادوا على الراحة! فالثانوية العامة مرحلة فاصلة هي مفترق طرق يمر به الطالب لتحديد مصيره ومستقبله وعمله! ويحدد حياته لنهايتها!
فعلينا كطلبة استغلال كل ثانية من هذه السنين لنؤمن مستقبلنا وحياتنا.
فذاك الذي لا يملك شهادة في هذه الايام لا يقدر على العيش فأصبح التعليم سلاح يتسلح به الفرد، سلاح هو الاهم في عصرنا هذا.
فنحن نحتاج للتعب بهذه السنوات القليلة القادمة فالتعب القليل سيوفر لنا راحة لاتعوض في المستقبل!
طالبة ثانوي
مدرسة حكومية

 

bg_student_future1.jpg


شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك