رحلة توجيهي (3)

18 سبتمبر , 2015

سنة التوجيهي عجيبة جداً تجعلك تحب أمور وتكتشف مواهب في نفسك لم تكن تعرفها!

منذ أن انتهيت من الصف الرابع الابتدائي لم أتابع رسوماً كرتونية ولم انسجم معها لكني الآن وأنا طالبة توجيهي أصبحت أتابعها وتشد انتباهي بطريقة عجيبة!!

وكما أني أصبحت أحب الرسم وأنطلق به، والخط أيضاَ فأصبحت أخط الخط بطريقة أجمل من قبل!

وأي صوت يصدر من بيتنا أو غيره يرن في أذني وأنتبه له!

وها قد بدأنا بمطر الإمتحانات وليست بالإمتحانات الشهرية المعتمدة، هي إمتحانات يومية لجعلنا متابعين بالدراسة وكأننا نلعب في باقي الأيام، فمثل كل يوم أحد لدينا اختبار في مادة الثقافة الإسلامية هذا مثبت على جدولنا وكل ثلاثة دروس في الرياضيات اختبار أيضاً!

وآه من علوم الأرض! تلك المادة العجيبة ذات الصعوبة التي لاتقل عن الكيمياء ندرسها فقط لأجل كلمة ناجح!، وكأن المواد الأخرى لا تكفينا فوجودها في المعدل أفضل بكثير من عدمه!

فيارب إجعل قرارت الوزير لصالحنا واجعلنا من المتفوقين يا الله.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك