طالبات لا كالطالبات

12 يونيو , 2011

  المشاكل المدرسية متنوعية، كالشتم والضرب وغيرها الكثير، وأذكر لكم بعض المشاكل التي نواجهها في مدارس الوكالة: في يوم من الأيام استلمت طالبة ورقة امتحانها فذهبت لتراجع المعلمة فلما ذهبت شتمتها المعلمة وأهانتها أمام صديقاتها . وكذلك المعلمات يواجهن مشاكل من الطالبات، تتعرض اليها المعلمة كل يوم كالسخرية والإستهزاء من قِبل الطالبات، ومن الأمثلة التي حدثت في مدرستي كانت المعلمة تشرح الدرس كالعادة، فغدت الطالبات الجالسات في آخر أدراج الصف – وهذه المعلمة غير محبوبة  ولكن مهما يكن تبقى معلمتي التي يجب أن أحترمها ولا استهزأ بها – يتحدثن عليها ويستهزأنَّ بها بصوت مرتفع، وهي تسمع كل ما يقال عنها، ولكن لا تقول شيئا، ويا ليت الأمر توقف على ذلك، بل يقمن بنشر إشاعات عنها في كل أنحاء المدرسة، وهي تتسامح وتقول غدا سيأتون ويعتذرون ولكن الأمر يزيد ولا يتوقف.   طالبة في الصف السابع مدرسة إغاثية تابعة للأونروا



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

التعليقات 6 تعليقات

سماء منذ 6 سنوات

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالنسبة للاحترام من الطالب للمعلم فهذا يبنى على أساس تكوين هذا من قبل المعلم
فيكون ليناً في بعض الأحيان صارماً في أحيان أخرى شديداً مرحاً وهكذا يكسب ثقة طلابه
وحبهم له وعدم تخطي الحدود ولا يقتصر الدور على المعلم فقط ؛ بل على الأهل حيث
من المفترض أن يعلموهم الصواب من الخطأ واحترام المعلم وتوقيره وربما كانت تربية
الأهل هي السبب وربما كان المتسبب هو الطالب نفسه حيث يتجه لرفقاء السوء فلا
يلقي لكلامه بالاً تكون في ميزان سيئاته عظيمة !
وبالنسبة لاحترام المعلم للطالب فهو واجبٌ أساسي على المعلم فهو لم يأتي للمدرسة
من أجل أن يرزق فقط بل مهمته الأساسية حسب ما أفهم من اسمه (معلم) أن يربي
النشء فبيده ودور الأهل يصنع المستقبل ، فتلك المعلمة التي تستهزئ بالطالبات
أي معلمة تلك التي تهين طالباتها وفي نفس الوقت تربيهن ؟
ألا تظن أن لطالباتها شعوراً مثل شعورها وإحساساً مثل إحساسها؟
وكما قال حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم : :ِ (إنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَرْفَعُهُ اللَّهُ بِهَا دَرَجَاتٍ وَإِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ) .
وأخيراً
عامل الناس كما تحب أن يعاملوك .

مع التحية أختكِ =)

في خالد العنزي منذ 6 سنوات

هذه ظاهره منتشره بقوه لاكن في الصف انا احترم المعلمات وصديقاتي ولاكن بعض من صديقاتي المشاااغبات لايحترمن المعلمات اضرب لكم مثل من واقعنا مثلا انا مااااهره بالسواقه السيارم لاكن غيري لايعرف ان يسوق السياره فهل لاني اعرف ان اسوق لايحدث حادث طبعا نعم سيحدث لان غيري لا يعرف ان يسوق والسلام عليكم

ماريا لعلآم منذ 6 سنوات

فعــلأً ، و أنـآ في صفي يحْدث ذات الشيء مع مدرسة الرياضيات و عندنا في المدرسة لم يتوقف الأمر عند الاستهزاء بالمعلمة و إنما كسروا لها سيارتها و كل يوم يضربونها عند دخولها بالأوراق كما يحضرون لها مقالب عند دخولها القسم . و الإدارة لا تتدخل كالعـــــآدة !

Rahaf Shama
Rahaf Shama منذ 6 سنوات

حسنا .. أتفق مع إيمان في كل ما قالت .. حقا علينا احترام المعلم ..
ولكن .. اعذروني إن قلت أن على المعلم في بعض الأحيان احترام نفسه ..!
معلمة تشتم طالبتها، لا نستبعد من الطالبة إذا أن تعيد تكرار الموقف مع زميلتها،أختها، أو حتى معلمتها ,, تقول قاعدة ما: من يُمارَس عليه الظلم يمارسه على غيره .. ولفظة الشتم قد اختزنت في ذهنها وستمارسها بلا شك في موقف آخر ..
المعنى ,,
1- لينتبه المعلم أنه مربي ..ليتملكه هذا الشعور، وليدرك حقا عظم المسؤولية الملقاة عليه.
2-لا بد من دورات تدريبية تعد المعلمين للتعامل مع الطلبة بكافة طبقاتهم .. فتعد المعلم ومن ثم تعده ليبني أخلاق الطلبة ..لأن غرس القيم فن .. وإن على المعلم أن يكون فنانا في ذلك ..

إذ ذاك .. نبدأ محاسبة الأطفال إن أخطأوا ..

Eman Al Omoush
Eman Al Omoush منذ 6 سنوات

أشكرك لطرحك هذه المشكلة .. حقا يجدر بالطالبات احترام المعلمات فهن أولا نبراس العلم .. قال الشاعر : قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا ”
وهذا يدل على اهمية المعلم .. ثانيا هن أكبر سنا من الطالبات وعليهن احترامهن وتقدير جهودهن .. ثالثا المعلمة
بمثامة أم أو أخت .. فالطالبة أو الطالب كما لهم الحق في التعليم عليهم واجبات ومنها احترام المعلم الذي يقدم لهم المعلومة على صحن من ذهب .. وعلى المعلم أيضا احترام الطالب .. لكن الاحترام يبدأ بداية من الطالب .. وإن أخطأ المعلم في حقنا أحيانا لن ننسى جهده وتعبه .. أشكرك مرة أخرى على طرحك ..
بانتظار مزيدك

Noor Islem
Noor Islem منذ 6 سنوات

جميع المدارس تعاني من هذه المشكلات ~
تكمن المشكلة بالفكرة ذاتها ~ ان الاحترام المتبدال تلاشى ~
على من الخطأ ليست هذه القضية ~
القضية فعلا كيف يكون الحل ~
وبرأيي اصلاح النفس اولا ثم اصلاح من حولنا وشيئا فشيئا تتحسن الاحوال ~
مشاركة رائعة دمت بخير 🙂

أضف تعليقك