عام دراسي جديد .. عزيزي المعلم ماذا تفعل في اليوم الأول؟

1 سبتمبر , 2019

المعلم هو حجر الأساس لقوام المدرسة والفصل، فإذا أحسن تربية الطلاب وتقويمهم وكسب محبتهم وتقديرهم لذاته، لوجدنا نشئًا ذا قيم وأخلاق وتعليم سوي.

فالعلاقة بين المعلم والطالب تؤثر بقدر كبير جدًا في تحصيله الدراسي، والسلوكيات التي يكتسبها الطالب من معلمه يظهر أثرها مدى عمر الطالب في المستقبل.

ولذا فإن الانطباع الأول بين الطالب والمعلم أمر مهم خاصًة في أول أيام الدراسة. ولهذا السبب نود أن نعصف ذهن المعلم ببعض الأفكار الرائعة لإذابة العوائق بين المعلم وطلابه ليجعل المدرسة مكانًا جذابًا ومرحًا لتشجيع الطلاب على التعلم الفعال المثمر.

كيف يستقبل المعلم طلابه في أول أيام الدراسة؟

هناك عدة أفكار مميزة يمكن للمعلم أن يطبقها جميعًا أو أن يختار ما يناسبه، ألا وهي:

 

1- استقبل طلابك بابتسامة خفيفة عند دخولك الفصل وألق عليهم التحية بوجه بشوش بحيث يستشعر الطلاب استحسانك لهم وتفاؤلك بهم.

 

2- يجب أن تعرف الطلاب بنفسك وبتخصصك وبالمادة التي ستقدمها لهم في سرد موجز، ويمكنك كتابة ذلك على السبورة بوضوح.

 

3- تعرف على جميع الطلاب بسؤالهم عن اسمهم، وحاول إضافة روح المرح داخل الفصل لكسر نظرة الطلاب عن المعلم بوجه عام المعروف بالصرامة والجمود.

 

4- تحدث مع الطلاب بود عن صفات الطالب الناجح والمحبوب، وفرق بينه وبين الطالب المكروه والمشاغب والذي لا يلتفت إلى دروسه، واذكر عواقب كلًا من الجانبين.

 

5- استمع إلى طلابك، واسألهم عن أهمية التعليم والعلم ولماذا يدرسون، وماذا يريدون أن يمتهنوا في المستقبل، ووجههم إلى أن الدراسة من طلب العلم، وهذا الأمر ذو مردود كبير.

 

6- حفز طلابك لأهمية التفوق الدراسي، وأهمية الجدية في التعامل مع الدراسة، وكيفية تعامل الطلاب مع المعلمين بوجه عام.

 

7- يمكنك التقاط صورة للذكرى مع طلابك في أول يوم دراسي، هذا الأمر بالنسبة للطلاب يشعرهم بالود والقرب والمحبة من المعلم.

 

8- ناقش الطلاب عن مخاوفهم من الدراسة والعقبات التي تواجههم وتوترهم في أول أيام الدراسة، وحاول الاستماع إليهم ومناقشتهم وطمأنتهم.

 

9- اسأل الطلاب عن صفات المعلم المحبوب بالنسبة لهم، وما يضايقهم من صفات.

 

10- اشرح بإيضاح منهجك الدراسي، وطريقة سير الحصة ومتابعة الواجبات والتحضير وما تريده من كل طالب.

 

11- أكد لهم قبولك للأعذار في حين مرورهم بظروف صعبة.

 

12- يمكنك أن تسرد قصة قصيرة عن أهمية طلب العلم، وتدفعهم للإيجابية ورفع معنوياتهم.

 

13- استمع إلى أفكار الطلاب وهواياتهم وأهدافهم بعد الدراسة.

 

14- يمكنك أن تتشارك معهم في وجبة جماعية لتشعرهم بالقرب والتودد، ولكسر الحواجز النفسية والعوائق بين الطلاب والمعلم.

 

15- يمكنك أن تحضر هدايا رمزية تذكارية لطلابك، فبالرغم من بساطة الهدية إلا أنها ستمثل جانبًا معنويًا هائلًا في نفوس الطلاب.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك