عندما دمرت “الفلقة” حياة تلميذ!

2 يوليو , 2017

Lace Front Wigs   ,
hair extensions   ,
E20-260   ,
200-310   ,
1z0-061   ,
300-115   ,
640-916
200-105   ,
210-060
700-501
200-125
E20-260
400-101   ,
300-101
200-125
300-075   ,
200-125   ,
200-310
full lace wigs   ,
human hair wigs   ,
full lace wigs   ,
200-125   ,
human hair wigs   ,
human hair extensions   ,
U Part Wigs   ,
Lace Front Wigs   ,
300-315   ,
Deep Part Lace Wigs   ,
360 lace frontal   ,
Glueless Full Lace Wigs   ,
Glueless Lace Front Wigs   ,
full lace wigs   ,
Lace Front Wigs   ,
full lace wigs   ,
Lace Front Wigs   ,
african american wigs   ,
full lace wigs   ,
Thick Style Wigs   ,
human hair extensions   ,
clip in hair extensions   ,
full lace wigs   ,
Lace Closure   ,
Celebrity Lace Wigs   ,
clip in hair extensions   ,
full lace wigs   ,
hair extensions   ,
human hair wigs   ,
human hair extensions   ,
human hair extensions   ,
african american wigs
human hair extensions   ,
human hair wigs   ,
Lace Front Wigs   ,
clip in hair extensions   ,
Lace Frontal   ,
human hair wigs   ,
clip in hair extensions   ,
Long Style Wigs   ,
Silk Closure   ,
full lace wigs   ,
human hair wigs   ,
human hair extensions   ,
best lace front wigs   ,
african american wigs   ,
human hair lace front wig
human hair extensions
human hair wigs
clip in hair extensions
200-125   ,
200-310   ,
70-532
70-533   ,
300-075   ,
210-260   ,
1Z0-067   ,
300-115
100-105
E22-186
210-065
000-611
C2090-919
E10-110
E20-381
200-125
300-365   ,
210-060   ,
MB2-712   ,
70-980   ,
oracle-catalog
C2010-517
C2020-702
1Z0-100
E20-065
E20-515
HP2-T19
HP2-K35
HP0-M101
300-075
300-115
100-105
300-101
210-065
70-532

انشغل الرأي العام المغربي، وبالخصوص كل المهتمين بالشأن التربوي، بقضية تعنيف مروعة في حق تلميذ قاصر ينحدر من مدينة العيون المغربية، عقب وضع والدة الطفل المدعو أنس سرابو، والبالغ من العمر 10 سنوات، شكاية لدى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بنفس المدينة، تدعوه من خلالها إلى التدخل في حق معلمته بمدرسة “معركة الدشيرة”.

تقول والدة التلميذ الذي يتابع دراسته بالمستوى الثالث الابتدائي إن المعلمة كلفت أربعة تلاميذ من المستوى الخامس بـ”تحميل” ابنها، أي التعاون على تكبيله ورفع رجليه إلى أعلى، لتشرع المعلمة في ضربه على مستوى أسفل رجليه، ما تسبب له في عجز حددته شهادة طبية في 20 يومًا على حد تعبيرها.

قد يهمك الاطلاع على

الأستاذة التي حطّمتني، والأستاذ الذي أعاد بنائي!

وبالعودة إلى الشكاية يتضح بأن سبب العقوبة تافه أصلًا ولا يحتمل كل هذا العنف الوحشي، فقد جمعت المعلمة قسمي المستوى الثالث والخامس، ما جعل أحد التلاميذ يستحوذ على كرسي الطفل المُعنّف، ما دفع الأخيرإلى الالتحاق بالسبورة في انتظار قدوم معلمته المتأخرة، لتقوم هذه الأخيرة بمعاقبته على الفور!

هذا وقد اتخذت القضية بعدًا آخر، عندما واجهت المعلمة والدة الطفل، وتحدتها باللجوء إلى أي سلطة تراها منصفة لها، في استفزاز واضح، مُعتدة بأصولها الصحراوية، في وقت ما زال الطفل أنس يعاني من الآلام أثناء المشي بعدما أصيبت قدماه بالتورم، كما تسبب له الموقف المهين في التبول اللاإرادي ليلًا والإصابة بنوبات هلع من وقت لآخر.

من جهتها، قالت الإدارة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بمدينة العيون، إن المديرية قامت بكل الإجراءات المتبعة في مثل هذه النازلة، واستمعت إلى المعلمة المعنية ومدير المدرسة، مبرزة أن المحكمة كفيلة بإحقاق الحق، وفي حال كان النطق بالحكم يدين المعلمة فستتم إحالتها على المجلس التأديبي.

قد يهمك الاطلاع على

اختلفت الروايات واتفقن على العنف المدرسي  

في انتظار ذلك، يبدو واضحًا أن هذه النازلة ستفتح نقاشًا مستفيضًا حول الحدود الفاصلة بين العقاب التربوي الزجري والتعذيب الوحشي، بعدما تعددت الشكايات في هذا الجانب، خاصة أن الأمر لا يرتبط فقط بالعقاب، بل بالحالة النفسية لبعض المعلمين المتجاوزين لصلاحيات مهنتهم، والمساهمين إلى حد ما في تدمير بعض التلاميذ، معلمون ممن وضعوا مقولة “كاد المعلم أن يكون رسولًا” على المحك !


شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك