يوميا: حملة نظافة

24 أبريل , 2014

حملة نظافة  مصطلح شائع ، مناسبة تحل كالعيد ربما مرة في السنة وربما لا تأتي أبدا … فهل يقتصر اعتنائنا بنظافة محيطنا الدراسي أو الجامعي على ذلك اليوم السعيد ؟

من المُلاحظ أن المحافظة على النظافة مسألة ثانوية أو ربما يستهزأ منها الكثيرون ولا يهتمون بإلقاء الفضلات في كل مكان بعلة أن الجميع يفعل ذلك وأن المكان لم يكن نظيفا أصلا فما ضرّ لو ألقى هو بفضلاته ؟ هل سيضيف أو ينقص شيئا ما ؟

إذن هي بالأساس مسألة عقلية يجب العمل على تغيرها من خلال البحث عن طرق عملية و الالتزام بها والإقلاع عن جعلها عادة دورية يتجند لها الطلبة مرة كل عام فمن رأيي أن يبدأ كل منا بالتأثير في محيطه فيقنع أصدقائه المقربين بأهمية إلقاء الفضلات في الأمكنة المخصصة لها ويلفت نظرهم لعامل النظافة الذي يحني ظهره آلاف المرات …

كن صبورا لا تمل ولا تكتف ولا تكن ممن يتكلمون ولا يفعلون ، كن أولا قدوة ثم راقب محيطك وذكرهم كلما نسوا أو سهوا عن الالتزام … أنا حاولت ونجحت التجربة … فمتى ستبادر أنت ؟ 

Untitled.jpg


شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك