الإختبارات أم العلم؟

8 يونيو , 2011

 
أيام قليلة وتبدأ الاختبارات، ترى الجميع حريص على الإستذكار والمراجعة من أجل التفوق (إن كانت الهمة عالية) أو من أجل النجاح فقط والانتقال لمرحلةٍ جديدة…وما إن تنتهي الأيام على خير وتبدأ الإجازة الصيفية حتى تبدأ المعلومات معها في التبخر شيئاً فشيئاً، لقد كنت في يومٍ ما طالبةً مجتهدةً ومتفوقة في المدرسة طوال مراحل دراسية مختلفة. لقد تعلمت كيف أستذكر، وكيف أحفظ من أجل أن أنال أعلى العلامات، لكنني لم أتعلم كيف أتعلم حقيقةً، لم أتعلم لأجل العلم والمعرفة، فكنت أنسى معظم الأشياء التي درستها مع مرور الأيام لأنني كنت أحفظ فقط وأردد المعلومة عشرات المرات، هل هذا هو العلم الحقيقي؟
 
معلمة التربية الفنية
مدرسة حكومية في الإمارات


شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

التعليقات 3 تعليقات

Rahaf Shama
Rahaf Shama منذ 6 سنوات

أجل هذا الواقع وهذا ذنبكم أيها المدرسين بشكل أساسي..
من المعلمين من هو ماهر في شد الطلاب للدرس، وحملهم على الإصغاء إليه بحماسة، ومن ثم يغرس فيهم المعلومة ويربطها بقصة، بطرفة، بموقف، برسمة تخطيطية على اللوح .. الخ .. الوسائل التعليمية صارت متنوعة .. وهي ما يرسخ المعلومة في أذهان الطلبة ..وصدقيني ثمة تفاصيل صغيرة لحصة اللغة العربية مع إحدى المعلمات لا زلت أذكرها حتى الآن بعد مرور حوالي 6 سنوات ..!

أنا الآن لا أذكر سوى العناوين الرئيسة لمادرسناه في مادة الاجتماعيات ,, مذ دخلت العلمي ما عدت أدرس هذه المادة .. وأنا الآن أنسى أكثر من 90% من معلوماتها وتفاصيلها .. مع العلم أني جيدة في الحفظ التراكمي وهو ما تعتمد عليه هكذا مادة..
وكنت متفقوقة فيها ..
عذرا .. أحيانا أشعر أن المدرسة ضحك على عقولنا في أشياء كثيرة ..
إن لم ترسخ فينا المدرسة روح البحث عن الحقيقة، ومتعة المطالعة، وحب استكشاف الثقافات المختلفة .. فهي بكتبها ليست إلا مجلدا وضع في عقولنا فترة زمنية، واختبرنا مدى حفظنا له .. ثم رميناه بزر(حذف) إلى سلة المحذوفات !

فليفهم الإداريون أننا لا نطالب المدرسة بإعطائنا كل المعلومات وكافة الحقائق .. بقدر ما نطلب منها أن تعلمنا المهارات وتغرس فينا القيم وأخلاق الحوار والتواصل وحب المعرفة واكتشاف الحقيقة ..لتعطينا الأدوات وكل سينطلق في مجاله بنفسه ..

Noor Islem
Noor Islem منذ 7 سنوات

عندما نقول كتاب احياء ~ فانا اقصد كتاب احمله لفصل دراسي احفظ جزئياته امتحن به وانساه ~
هذا حال معظمنا ~
وتكمن المشكلة في الكثير من الامور ~
المهم انه برأيي نحن فعلا ندرس ثم نتناسى ولكن فعليا نحن لا ننسى ففعلا الجزئيات الاساسية لا تنسى ! واكبر دليل اننا لم ننسى الارقام مثلا ~ مع اننا درسناها في سن صغير وتبعها امتحان وتلاها اجازة ~ وبرايي السبب في ذلك حكمة مؤلفين الكتب الذين يربطون ما درسناه في كل سنة بالسنة التي تليها وبذلك نكن قد خرجنا من المدرسة متعلمين ومثفين ولو بنصف ما احتوت المناهج 🙂

Asmaa Mirkhan
Asmaa Mirkhan منذ 7 سنوات

نعم كلنا نتعلم لأجل الاختبار ولنأخذ العلامات التامة وننسى المعلومات ليس في العطلة الصيفية بل في طريقنا إلى البيت ونأتي السنة التي بعدها لا نذكر شيئا وأحد أهم أسباب أننا نسينا هو أننا نحفظ قراءة لا كتابة وأيضا لأننا لا نحب المدرسة لعدة أسباب.
وندعو الله أن نصير نحب المدرسة فهي مهمة جدا في حياتنا.
طالبة في الصف السابع في مدرسة حكومية في سورية.

أضف تعليقك