انقذوا جامعة القاهرة !

18 يوليو , 2014

[[{“type”:”media”,”view_mode”:”media_large”,”fid”:”1330″,”attributes”:{“alt”:””,”class”:”media-image”,”height”:”229″,”typeof”:”foaf:Image”,”width”:”480″}}]]

في السادس عشر من شهر يوليو العام الجاري كانت جامعة القاهرة على موعد مع فعالية لباقة من أساتذة وأعضاء هيئة تدريس بالجامعة تنديدًا بقرارت الفصل التعسفي التي إنتهجتها مؤخرًا إدارة الجامعة ضد الطلاب .

 قد دعتْ للفعالية حركة "جامعة مستقلة" احتجاجاً على الفصل النهائي لعشرات الطلاب، والطالبات دون التحقيق معهم، أو إحالتهم لمجلس تأديب.

بالإضافة إلى  فصل الطلاب، قامت الجامعة بتحويل الأساتذة المختلفين في الرأي مع الإدارة للتأديب، وتحويل بعض الأساتذة الذين عملوا في مؤسسة الرئاسة في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي للنيابة العامة.

وذكر بيان للحركة- التي تضم عدداً من أساتذة جامعة القاهرة – : "لن نفرط في حقوق طلابنا، وزملائنا، وتمسكاً منّا باستقلال الجامعة، باعتباره حقاً أصيلاً لأبنائها، سنقف للتضامن معهم أمام قبة الجامعة، حتى تُستَرد الحقوق ".

هذا ويذكر أن آخر قررات الفصل كانت بحق 94 طالب وطالبة  من خيرة الطلاب بالجامعة فصل نهائي من الجامعات المصرية.

ضمن أسماء الطلاب المفصولين الطالبة بالفرقة الرابعة  رشا عبدالسميع  تحتل المركز الأول على دفعتها بكلية الإقتصاد والعلوم السياسية، وعلى هذا المنوال أمثلة باقي الطلبة المفصولين.
 على صعيد أخر ذكر بيان إتحاد طلاب كلية الإقتصاد والعلوم السياسية تعقيباً على القرار "إن إدارة الجامعة التى قتلت من طلابها فى عام دراسيا واحد 7 طلاب و لم تُقدم على أي فعل من شأنه حماية أرواح طلابها، لا يُنتظر منها أى شئ أخر، و ليس غريباً عليها أن تصدر قرارات مفتقدة لأدنى معايير العدالة باطلة حتى من الشكل القانونى ".

في السياق ذاته كتبت سارة محمد –  الطالبة المفصولة بالفرقة الثالثة كلية الإعلام –  عبر حسابهاها على (الفايسبوك)..  "يعني الواحد يتغرب ويسيب أهله ويجي  يقعد لوحده عشان يدرس في مصر ويتعب ومايلاقيش أمه جنبه في تعبه عشان الغربة ويتمرمط وتطلع عينه عشان ينجح بتقدير عشان يفرح أهله وفي الأخر يجي قرار من إنسان غير مسؤول بفصلي بسبب إيه الله أعلم.. حسبي الله وكفى" ! 
هذا ويتعامل جابر نصار رئيس جامعة القاهرة على أنها ضمن ممتلكاته يفصل من يشاء ويُبقِي من يشاء، وبجرة قلم منه يضيع مستقبل الطلاب غير آبه بهم. فضلاً عن تأجيل موعد تسكين الطلاب بالمدن الجامعية فجأة ناهيك عن قيامه بالتبرع ب 20 مليون جنية لدعم صندوق تحيا مصر-الذي أنشأته حكومة السيسي –  في ظل الشكوى المستمرة من عجز الميزانية !

 

عقب تلك القرارات  دشن مجموعة من الطلاب والأساتذة على مواقع التواصل الإجتماعي –(فايسبوك)، و(تويتر) –   وسم #إنقذوا_جامعة_القاهرة  و وسم #رجعوا_المفصولين  لتدوال القضية .

وبتلك القرارات التعسفية تستمر سياسة الجامعة الظالمة ضد الحقوق  و الحريات.

 

 

  • طالبة في جامعة القاهرة

    تخصص إذاعة وتلفزيون
    السنة الدراسيّة الثانية

     

protesters.png


شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك