بين الطب والهندسة.. كانت الثورة

29 فبراير , 2012

 

أنا إسمي محمود سعيد من مدينة جسر الشغور ،أعيد البكلوريا للمرة الثانية حيث إنني في المرة الأولى لم أفلح في الحصول على المعدل المطلوب لدخول كلية الطب التي كانت حلمي، حصلت فقط على ما يمكنني من دخول قسم الهندسة، وبعد سنة في الهندسة قررت أن أتركها وأعيد البكلوريا لدخول الطب.

شاركت في المظاهرات التي تطالب بإسقاط النظام في سوريا، وقام محافظ المدينة بأمر من الرئيس بشار الأسد بإلغاء إمتحانات في الجسر وخان شيخون وذلك عقابا لأهل الجسر الذين خرجوا عن بكرة أبيهم ضد نظام بشار.

أنا مجيد للغة الإنجليزية بشكل جيد لكن مع ذلك لم يسمح لي -هنا في تركيا- بالدراسة والتعلم بقية المواد دون تعلم اللغة التركية وهذا الشيء سيجعلني اخسر سنة اضافية لما خسرته في سوريا، المدارس لم تفتح مباشرة بعد بناء المخيم بل أخذت وقت طويلا حتى إستكملت السلطات التركية تجهيزها وبنائها بشكل كامل وجيد
لم نكن مهتمين بالتعلم في المدرسة التركية وكان العديد من الطلاب يتسيبون عن الكثير من الحصص، لكن بعد أن بات الأمل يكبر بسقوط النظام بدأنا نحضر الحصص بشكل مستمر.

أرغب أن تنتهي أزمة سوريا بشكل سريع جدا، لكن إذا طالت الأمور فإني أتمنى أن تتاح لي الفرصة بمواصلة التعليم في تركيا ودخول كلية الطب في اي من فروعها هنا.

لدي هواية واحدة وهي كرة القدم، فقد كنت ضمن فريق الجسر للشباب في سوريا، ومنذ وصولي الى هذا البلد لم أستطع أن أستكمل مسيرتي في هذه اللعبة المحببة الى قلبي بشكل كبير
. 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

التعليقات 2 تعليقان

Avatar
Hanaa Jawad منذ 8 سنوات

ما أجمل الطموحْ الذي تحمله روحكْ، ربما للظروف التي هي بكْ لكنت استسلمت لو أنكَ لا تحمل إصراراً وعزماً كبيرانْ. بالظروف السورية وعدم تحصيلكْ لمعدل يأهلك لدخول كلية الطب ومن ثم تعلم اللغة التركية كُل هذهِ الصعوباتْ خلفت منكَ رجلاً كبيراً بعقلكَ وإرادتكَ.

كُن صاحبْ همةً دوماً. وأتمنى أن نرى فيكَ ابن سينا جديدْ مع سُوريا الجديدة 🙂

Avatar
مسلمة من الوطن العربي منذ 8 سنوات

ما شاء الله عزيمة قوية , ستتمكن باذن الله

من تحقيق غايتك
أسأل الله لكم الخير و أن تكونوا ممن يقودون

سوريا نحو التقدم و الازدهار .. امين

أضف تعليقك