عام على الثورة

12 فبراير , 2012

 غدا سيكون بداية الفصل الدراسي الثاني, ويتزامن مع دعوات للإضراب والعصيان المدني لإسقاط حكم العسكر… نعم هو نفس اليوم 11 من فبراير يوم تنحي مبارك, ويوم أن تحولت شوارع مصر إلى عرس كبير للحرية تملؤه الزغاريد والهتافات والدموع على دماء من راحوا من أجل هذا الوطن, أتذكر جيدا يوم أن عدنا إلى صفوف الدراسة, كان يوما مشهودا, رحنا نبحث عن زملائنا وأصدقائنا, أين أحمد؟ أين منى؟ وأين سالي؟  وتحزننا الأنباء أنهم استشهدوا من أجل هذا الوطن.. استشهدوا في الثورة.. يا الله فراقهم أليم جدا, ولكنهم أحياء عند ربهم يرزقون… أين فلان وفلان؟ هم معتقلون أو مفقودون أو مصابون, هي أيام صعبه جدا تمزج بين مرارة ألم الفراق وبين الفرحة بتحرير مصر من وجه الفساد الكئيب واستعادة الأمل والكرامة لمصر الحرة.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

التعليقات تعليق واحد

Eman Al Omoush
Eman Al Omoush منذ 9 سنوات

جميل ما خطت اناملك ,, نعم .. ها هو العام الاول من رحيل الطاغية يكتمل بفرحة لا يسعها زمان ولا مكان .. رحم الله شهداء مصر وأسكنهم فسيح جنانه .. انت أيها الطلبة .. طلبة مصر الحرة ,, طلبة مدارسها وجامعاتها أنتم الامل وأنتم من سيبني مصر الجديدة الحرة .. انتم الجيل الصاعد الذي سيصعد بمصر إلى أعالي السماء .. احييك على نصركم واحيي ابناء مصر على نصرهم ..

بانتظار مزيدك عزيزتي 🙂

أضف تعليقك