الأطباء…جفوني…والمدرسة !

14 سبتمبر , 2011

   بدأت مشكلتي قبل دخول المدرسة، عندما كنت ألعب في ساحة البيت، ومن أعلى شجرة التين وقعت على رأسي، وقد تشوهت كثيرا، وقد دخلت احدى المستشفيات الحكومية ،وبدأت معاناتي مع الحياة، ولأن والدي لم يستطع معالجتي في مستشفيات ذات اختصاص لأننا فقراء جدا، ومن أصحاب الدخل المحدود جدا جدا، ولم يكن لدينا أي إثبات شخصية فقط وثيقة لأننا من أبناء قطاع غزة، بدأت مشكلتي مع أطباء المستشفى عندما عالجوني بطريقة خاطئة وركبوا لي جفون عيني بشكل عكسي: الجفن السفلي وضعوه فوق والجفن العلوي ركبوه على عيني من تحت ، والآن وعندما أنام تظل عيناي مفتوحتان ، نفسيتي تحطمت،  لأن وجهي ايضا فيه مشاكل كثيرة وتشوهات حتى أنني لا أستطيع الكلام جيدا، أنا أكره اليوم نفسي وأكره الناس وأكره المدرسة، لم يعد عندي أصدقاء، ولا في المدرسة الآن أنا صرت وحيدا في هذه الأيام وصرت عصبي جدا،  لم أجد ولا حتى نفسي ماذا أفعل ،هل أنتحر؟ أنا أحلم بأن أتعالج من بقايا الضربات التي في وجهي وأن أكمل دراستي وأن أكون إنسان طبيعي مثلي مثل الناس الطبيعين أذهب الى مدرستي وألعب مع أصدقائي في الشارع، أنا لا أحب الحياة وأخاف كثيرا وأفكر دائما كيف سأكبر؟ أخاف من مستقبلي أنا مشوه أنا لست طبيعيا، فقدت طفولتي فهل تعطونني أملا في المستقبل، المشكلة أن الكل يسخر مني في المدرسة ولا أحد يحبني أو يلعب حتى أساتذتي يتجاهلوني ! طالب في الصف التاسع إحدى مدارس وكالة الغوث



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

التعليقات 6 تعليقات

Rahaf Shama
Rahaf Shama منذ 7 سنوات

هناك قاعدة أحبها: الإعاقة الحقيقية هي إعاقة العقل !
وطالما أن عقلك يعمل وتستطيع التفكير وفهم ما حولك فأنت لست معاقا ..
إذا أنت إنسان طبيعي، ولا تحتاج إلا إلى عملية جراحية لتصحيح خطأ الطبيب ..
ولا أظن هذه العملية مستحيلة .. فمحبو الخير كثر .. جمعك الله بأحدهم في القريب يارب..
الآن ما تستطيع فعله، هو أن تحاول التعبير عن كل شيء جميل داخلك بالكتابة أو الرسم .. الفن الذي تتقنه ..
كم وكم من الشعراء كانوا فاقدي النظر تماما -الحمدلله على نعمه – من أمثال أبو العلاء المعري وأبو القاسم الشابي والذي ولا شك سمعت بيته الذي تعظمه الشعوب: إذا الشعب يوما أراد الحياة … الخ
أنت بإمكانك أن تبدع وتكون إنسانا ناجحا .. والمظهر بالإمكان إصلاحه ..
حافظ على جوهرك الجميل، وانثر كل إبداعاتك، وادعو الله في سجود الصلاة، فإنه لن يتركك إن طلبته بصدق..
بالتوفيق زميلنا الجديد ..

ماريا لعلام منذ 7 سنوات

لماذا النــــآس هكذا ؟ و الله ما عدْت أفهـَهم ؟؟ هل تصدّق أنني شخص طبيعي و أعاني مثلك .. يحتقرني الناس لأن شخصيتي ضعيفة لكن لو عرفوني لما حكموا عليّ هكذا .. صرْت أمْقت الجميع و عدد أصدقائي محدود جدًا .. لكنْ تأكــّد أخي علاء أنـّه لو كنْت تدرس في مدرستنا و عرفت أنك طيب القلب لكنت من أصدقائي الأعزآء فأنا لست ممن يحكم على الكتاب من غلافه .. أتمنـى أن تـُمدّ لك يد العوْن و أن تعود لحالتك الطبيعية لكن لا تدع حزنك يسيطر عليك و اجتهد و برهن لهم أنك أفضل من الجميع .. أتمنى لك كل التوفيق

Eman Al Omoush
Eman Al Omoush منذ 7 سنوات

ليس لدي ما أقوله لك أخي علاء ..عجزت حروفي عن التعليق.. وارتمت يمتلكها الحزن والخوف عليك ..
قلها بكل ما فيك من أحاسيس ” الحمدلله ” .. وإن أصبحت وحيدا وكئيبا .. لا تكترث بأحد فالله دائما وأبدا معك .. لن يتركك وحدك .. فها قد يسر الله لك أن تنشر قصتك هذه في الموقع هنا لتجد من يساعدك .. كن كما يريدك الله واصبر صبرا جميلا .. ,
نحن هنا لمساعدتك, بانتظار المزيد منك ..

Alaa Alsaied
Alaa Alsaied منذ 7 سنوات

الحمد للله ،، فقط حاول ان تقولها كل يوم فهي السر في راحة البال فلقد قال الله تعالى ” وان شكرتم لازيدنكم ” واعلم ان حالك بلا شك افضل من اناس اخر واذكرك بقصة الطفل اليتيم الفقير الذي يعيش في بيت لا سقف له وليس له في الحياة سوى امه وفي يوم امطرت عليه السماء سيلا وكما اخبرتك ان بيته بلا سقف فاضطرت امه الى كسر باب في البيت ووضعه بشكل مائل وجلسوا تحته ليحميهم من المطر والان استمع الى سؤال الابن لأمه ” ماذا يفعل الناس الذين لا يملكون باب يحميهم لابد ان اشكر الله على النعم التي انعم على بها ” ارجو ان تكون فهمت ما اقصد قوله لك اما بالنسبة لعينك وتشوهات جفونك وغضبك عندما تنظر الى المرآة فاحمد الله انك استطعت ان تنظر اليها وان الله لم يخلقك كفيفا او عاجزا واقسم لك ان وجهك بكل تقسيماته اجمل من الملائكة فلقد قال الله تعالى “لقد خلقنا الانسان في احسن تقويم “اتمنى ان اكون ساعدتك ونحن في انتظار مقالاتك القادمة بالتوفيق وإلى الأمام

Noor Islem
Noor Islem منذ 7 سنوات

مع اني اعجز تماما عن الرد ~ او حتى عن التعليق ~ لا اعلم فعلا ماذا استطيع ان اقول ~ واي كلمات ستعتبرها انت لها معنى او اي وزن حتى ~ لكن كل ما استطيع قوله ان ( نيالك ربنا مختارك من بينا كلنا ليبتليك ويدخلك جنته من اوسع ابوابه )~ الحمد لله دائما وابدا ~ ونحن هنا دائما تستطيع ان تقص لنا مواقفك اليومية وستجدنا بجانبك متى احتجتنا ( أأكد لك ذلك )

سجود أحمد منذ 7 سنوات

كل ما يحصل في حياتنا هو مقدر من عند الله تعالى لذلك لا نستطيع الاعتراض على حكمه .وكل ما يحصل معنا له حكمة لا يعلمها سوى الخالق .الانسان عندما يريد ان يعيش في الحياة يجب ان يعيش لاجله هو فقط ويفعل ما يرضيه وما يراه مناسبا له لا ان يكمل حياته بناء على ما يريد الاخرون وبناء على الشكل الذي يريدونني به الاخرين .ان الاشخاص الذين قد يسخرون من غيرهم هم عديمون الثقافة والعقل والمشاعر ولا يجب ان يأخذ بآرائهم او حتى لا يجب ان ينظر اليهم لانهم ليسوا ذو مستوى عالي والانسان دوما يجب ان يبقى مستواه في النظر الى الاعلى .دوما عش حياتك لاجلك وليس لاجل الاخرين وقد تجد الاصدقاء الكثيرين والذين عددهم لا تحصى ولكن في بيئة مثقفة ليسوا كهؤلاء العديمين الثقافه والاحساس.عش حياتك لاجلك ولتعلم بانك ارقى عقلا وتفكيرا من حولك .

أضف تعليقك