علاج التوتر وتقبل الآخر.. لماذا عليك أن تقرأ قبل النوم؟

25 أكتوبر , 2018

منذ عدة أشهر بدأت في قراءة سلسلة روايات هاري بوتر الشهيرة، وكنوع من أنواع التشجيع للاستمرار في تطوير عادة القراءة اليومية، قررت أن أخصص فقط 5 دقائق قبل النوم لقراءة عدد من الصفحات يوميًا.

في خلال فترة قصيرة -أسبوعين تقريبًا- لم أعد أستطيع النوم دون قراءة جزء من الرواية، أو أي كتاب عمومًا، لدرجة أنني في بعض الأيام عندما أذهب للنوم متعبة دون أن أقرأ، أشعر أن عقلي نشطًا جدًا أثناء نومي ويحاول تذكيري بأنه عليّ القراءة كما تعودت.

انطلاقًا من هذا الأمر قررت أن أبحث عن فوائد القراءة قبل النوم؛ لفهم طبيعة ما يحدث معي، وأشاركه مع من يحب أن يخوض نفس التجربة ويطور هذه العادة الرائعة المُريحة للعقل.

 

ماذا أقرأ قبل النوم؟

في الحقيقة الإجابة على هذا السؤال شخصية للغاية، إلا أنه بعض النصائح العامة التي يتبعها الأفراد المُحبون للقراءة قبل النوم في نوعية الكتب التي علينا اختيارها.


ابتعد عن كتب الرُعب والإثارة

أول هذه النصائح هو الابتعاد عن الكُتب المليئة بالأفكار المخيفة أو التي تثير عقلك قبل النوم!

لقد قمت بقضاء يوم متعب طويل، والآن حان وقت الاستعداد للحصول على نوم مريح؛ كي تشحن طاقتك وتستيقظ مستعدًا لمعركة حياتية جديدة؛ لذلك لست بحاجة لمثل هذه النوعية من الكتب، واستبدلها بروايات درامية أو رومانسية أو مغامرات بسيطة، أو حتى كتب في مجالات مختلفة بعيدة عن الأدب، لكن لا تحاول أن تثقل عقلك بالكثير من المعلومات المعقدة قبل النوم.

 

لا مزيد من الطعام قبل النوم!

قد تفضل الذهاب في اتجاه جديد وقراءة كتب عن الطعام أو الوصفات قبل النوم، وهذا أسوأ ما قد يحدث؛ لأنه يشجع على النهوض لإعداد وجبة خفيفة، ربما لا تشبه ما تقرأ عنه، لكنها كفيلة بإيقاظك لمزيد من الوقت، إلى جانب إكسابك بعض الوزن الإضافي.

 

الكتب التي لا تستطيع أن تضعها من يدك

على الرُغم من أنني لا أطبق هذه النصيحة، إلا أنها مهمة للعمل بها.

لنواجه الحقيقة، كيف يمكن أن تحظى بنوم جيد دون أن تنام عدد ساعات كافي؟ وقد يرجع ذلك إلى أنك لا تستطيع أن تتوقف عن قراءة الكتاب الذي بين يديك؟

إن كنت تسأل ماذا أفعل في مثل هذا الموقف، فلأخبرك أني أقوم بإجبار نفسي على ترك الرواية، والاقتناع بأنه علي النوم الآن واستكمال القراءة غدًا، أو ربما علي أن أنظم يومي بشكل أفضل حتى أتمكن من الذهاب للنوم في وقت مبكر عن موعدي المعتاد لأمضي وقت أكثر في القراءة.

 

لماذا علي أن أقرأ قبل النوم؟

هناك الكثير من الفوائد الصحية التي تعود على الفرد بسبب قيامه بالقراءة قبل النوم، وخاصة الصحة العقلية.
أهم هذه الفوائد هي:


النوم بشكل أفضل:

تساعد القراءة على نقل وعيك إلى موضع جديد، بعيد عن التوتر والقلق وأعباء التفكير اليومية.

هل لاحظت يومًا مدى تعلق الأطفال بسماع القصص قبل النوم؟ هذا لكونها أحد أهم أسباب النوم الهانئ لديهم.

تقليل مستوى الضغط: 

قام باحثون في جامعة سوراي في المملكة المتحدة بعمل أبحاث عن علاقة القراءة وخاصة قبل النوم وانخفاض مستويات التوتر، فوجدوا أن نسبة التوتر قد انخفضت إلى 68%. لذلك إن كنت تشعر بالتوتر، كل ما عليك هو إمساك أحد الكتب والبدء في القراءة.

 

تساعدك على الإبداع: 

قد تعتقد أن الناجحين في أي مجال يقومون بقراءة الكتب المتعلقة بمجال تخصصهم فقط!

هذا أمر خاطئ، في الحقيقة يقوم هؤلاء الأفراد بقراءة مجموعة متنوعة من الكتب في كافة المجالات؛ كي يحظوا بمشاهدة العالم من منظور مختلف، ويصبحوا أكثر إبداعًا.

إن كنت ترغب في تنشيط عقلك قليلًا، حاول قراءة أنواع مختلفة من الكتب والاطلاع على أفكار ومجالات جديدة.

 

تمنحنا تركيزًا أفضل:

مع كل هذا التعامل اليومي مع الشاشات الإلكترونية، ووسائل التواصل الاجتماعي، ومحاولة الانتباه لكل تعليق وإعجاب والرد على الرسائل في مختلف الصفحات والتطبيقات، أصبح من المستحيل محاولة التركيز على أداء أمر واحد فقط.

لكن تأتي القراءة لتعالج كل هذه المشاكل، بقليل من الوقت نقضيه في التركيز على أمر واحد فقط، وهو الاطلاع على المعلومات أو الأحداث في مجموعة الأوراق التي بين يدينا.

لا مزيد من الشاشات أو التطبيقات أو التنبيهات.

 

زيادة نسبة التعاطف:

إن الاطلاع على وجهات النظر المختلفة في مجالات عديدة، يمنحنا القدرة على فهم الآخرين، والتعاطف مع آرائهم واختياراتهم وقراراتهم، بدلًا من الانحياز لوجهة نظرنا الشخصية فقط.

وهذا كله يمكن أن يحدث من خلال القراءة والاطلاع على الأفكار الجديدة في صفحات الكتب.

 

“مهما كان مدى انشغالك، عليك أن تجد بعض الوقت للقراءة، أو تسليم نفسك للجهل الذي اخترته بنفسك”

كونفوشيوس

 

والآن، ماذا ستفعل؟

كل ما عليك هو اختيار كتاب مُفضل وقراءة بعض الصفحات القليلة قبل النوم، وإن كنت تتسائل مثل البعض عن من سيقوم بإطفاء الضوء بعد أن تشعر بالنعاس أثناء القراءة وأنت في السرير.

سأخبرك بخدعتي الصغيرة حتى لا أضطر لفعل هذا، كل ما عليك هو وضع مصباح صغير بجانبك (كشاف كهربائي)، وإشعاله في حالة عدم وجود مصباح بجانب سريرك، وإغلاقه بعد أن تنتهي من القراءة.

أعتقد أن هذا أسهل، ليس لديك حُجة الآن .. ماذا تنتظر؟ اذهب واحضر كتاب واستمتع بتجربة النوم الأفضل.

 

المصادر

The 4 Types of Books to Avoid Before Bed

These 6 Amazing Things Will Happen If You Read Before Bed

4 Healthy Reasons to Read Before Bed



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك