من يوميات باش مهندسة.. أول يوم عمارة

13 مارس , 2015

أول يوم … عمارة، لا أزال أتذكر ذلك اليوم جيداً، فالرهبة الناتجة عن تغيير أسلوب التدريس، و نظام المحاضرات والورشة، وكذلك تغيير لغة التدريس من العربية إلى الفرنسية، و الانتقال للإقامة بالحي الجامعي، كل ذلك أخذ مني الكثير من الوقت حتى تمكنت من التعود على أسلوب الحياة الجديد.

و لأن دراسة العمارة لها خصائصها التي تميزها عن باقي الفروع، فمن الجيد أن تكون لديك فكرة مسبقة عن طبيعة هذا الفرع ومستلزماته، لذا قررت أن يكون هذا المقال إجابة عن أول سؤال طرحته على الدكتور المحاضر في أول يوم عمارة.

والذي لم أفهم إجابته إلا بعد أن أصبحت العمارة لدي أسلوب حياة، ما هي مقومات الشخصية للمعماري، وماذا أحتاج لأكون معمارية ناجحة؟

قد تكون معمارياً جيداً، إذا تمكنت من الإحاطة بالمعارف التي تقدم لك ضمن مشوارك الدراسي، لكنك لن تكون معماري مميز وناجح إلا إذا تمتعت بالكثير من الخيال، إن الخيال الواسع والقدرة على التفكير بشكل مختلف هو ما يصنع تميزك ونجاحك كمعماري، وحده الخيال سيمنحك بصمتك الخاصة في عالم العمارة، قد تقول كيف لي أن أملك هذا الخيال الواسع؟ ببساطة تحتاج أن تكون مطلعاً على كل جديد في عالم العمارة، أن تتابع أعمال المعماريين العالميين كـ “زها حديد، فرنك جيري، نورمان فوستر…” وغيرهم، صحيح في بداياتك ستجد نفسك مجرد مقلد لكن كنصيحة لا تستمر في هذه المرحلة طويلاً و حاول أن تجد أسلوبك الخاص.

و إذا كان الخيال من يصنع تميزك فإن قوة الملاحظة لديك ستجعل هذا التمييز يستمر يدوم طويلاً، وإذا كان الخيال ينمو بالإطلاع على كل جديد، فإن الملاحظة ستنمو بكثرة تنقلاتك و المشاهد التي تمر عليك، حاول في كل مرة أن تبحث في تفاصيل الأشياء، ولا تنسى أن تجعل من الورقة والقلم رفيقيك الدائمين، حاول أن ترسم كل ما تشاهده لكي تتذكر تفاصيله.

و تذكر أن الرسم هو اللغة المشتركة بين المعماريين، لذا حاول أن تستفيد مما يقدم لك داخل الورشة، حيث تعتبر الورشة المكان الذي ستتعلم فيه أساسيات الرسم التقني، وكذلك الرسم الفني ، وهذا لا يعني أنه يجب أن تملك موهبة في الرسم مسبقاً لأنك ستأخذ كل المعارف اللازمة داخل الورشة، ويبقى عليك التدرب أكثر  على هذه المهارات المكتسبة فإتقانك لها يكون بقدر تدربك عليها.

و أخيرا كأهم نصيحة لمعماري المستقبل، أحب ما تفعل و افعل ما تحب، وثق بنفسك وبقدراتك، وتذكر أن كل شيء قابل للاكتساب، سواء كان لغة أو مهارة، فقط يلزمك أن تمتلك الصبر و الإرادة لتكون الأحسن.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

التعليقات تعليق واحد

إيمان منذ سنتين

مقالك أفادني كثيرا ، شكراً لك

أضف تعليقك