النوافذ الزمنية!

22 نوفمبر , 2017

ما النوافذُ الزمنية؟

هي أهم الفترات الزمنية من عُمْر الإنسان التي تتكون فيها أغلبُ البرامجِ العقلية، مثل: (العادات، والمفاهيم، والصور الذاتية، والتأملات).

 

متى يتم برمجة تلك البرامج العقلية؟

يبدأ عقل أي طفل مثل حزمة من الوصلات العصبية فقط، وكل مُدخَل يتلقاه عبر الحواس الخمس يبدأ في تكوين تلك البرامج.

يتم برمجة معظمها في مرحلة مبكرة دون أن يكون الإنسان واعيًا بها، بل في الأغلب تكون محصورة في فترات زمنية معينة، فبعد أن تنغلق تلك النوافذ يكون من الصعب برمجة تلك البرامج العقلية (وليس مستحيلًا).

وفيما يلي وصف لنوافذ زمنية أساسية للتطور:

 

النافذة الأولى: الحساب والمنطق

تبدأ عند الولادة، وتستمر حتى أربعة أعوام، حتى ولو تعلم الطفل مفهوم: [واحد مضاف إليه واحد يساوي اثنان] أو مفهوم (واحد عكس كثير).

 

النافذة لثانية: التصور والتخيل

تبدأ عند الولادة وتستمر حتى عمر سنتين مثل أن ترى عين الطفل أغلب الأشكال مثل الدائرة والمربع والمثلث والمناظر الطبيعية والألوان، وتحسسه الملامس كالسجاد والملابس والحوائط والملامس الأخرى.

 

النافذةالثالثة: تطور حصيلة المفردات

 

تبدأ من الولادة حتى ثلاث سنوات، مثل أن يسمع الطفل كلمات لا يفهمها سواء بلغة أبويه أو بأي لغة أخرى، وعند سماع تلك الكلمات فإنها توسع من إمكانية التعلم فيما بعد، فحافظوا على كلامكم أمام الأطفال.

 

النافذة الرابعة: اللغة

تبدأ عند الولادة حتى عشرة أعوام، وستلاحظ سرعة الأطفال في تعلم لغة جديدة مقارنة بالبالغين، وسترى الفرق؛ لذا من الضروري أن يتعلم الطفل لغة جديدة في مرحلة عمرية مبكرة جدًّا، لذلك ترى العديد من الأشخاص لكنتهم في لغة أخرى (غير صحيحة) وذلك يرجع لتعلم أو الاهتمام بتعلم لغة أخرى في سن متأخر.

 

النافذة الخامسة: الحركة

تمتد حتى عمر الخامسة، أي من الضروري أن يلعب الطفل، ويمشي، ويجري، وينزل السلم، ويصعد السلم، ويتعلم السباحة والألعاب الحركية الأخرى المناسبة لسنه. (لا أتحدث عن الألعاب الإلكترونية).

 

النافذة السادسة والأهم: العاطفة

تبدأ عند الولادة حتى عامين فقط، وتأملوا هذه المعلومة جيدًا.

المحصلة العاطفية لدى الإنسان مرتبطة بشكل كبير بالعامين الأولين، والطفل في سن الثلاث سنوات الأولى يكون غير واعٍ بالأمور، لا يتلقى إلا الصور والمشاهد والانفعالات المصاحبة للكلام، ولا يفهم الكلام، ولكن سبب حصيلته وترديده بعض الكلمات هو ارتباطها دائما بصور ومشاعر على نحو مستمر.

 

وبما أن النافذة العاطفية تكون جزءًا من تلك المدة؛ فانتبهوا لانفعالاتكم سواء مع أطفالكم أو أمامهم في سن مبكرة، واحذروا قول (لا) كثيرًا؛ فقد قَدَّرَتْ إحدى الدراسات عدد المرات التي يقال فيها للطفلٍ كلمة (لا) في أعوامه الأولى بما يقرب من 184 ألف مرة بخلاف الانفعال المصاحب كالغضب والتوتر، وهذه من أكثر الأسباب التي تفسر لنا سلوك بعض البالغين السلبي، والنتائج المترتبة عليه، ويفسر أيضًا سبب سلوك بعض البالغين مسلك الأطفال تحت ظروف عاطفية.

ويظهر هذا المفهوم لنوافذ التعلم أهمية تزويد الأطفال بمجموعة متنوعة من الألعاب والألوان والأصوات والمحادثات والمرئيات والتجارب.

وكما ذكرنا سالفًا أن تلك النوافذ الزمنية هي أفضل وأهم وقت لبرمجة تلك البرامج العقلية، وليس مستحيل برمجتها في وقت آخر.

ولكن تكون صعبة جدًّا.

 

المصدر:

The genie within your subconscious mind
للكاتب: Harry W. Carpenter



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك