سلاسل كتب لا تهدر شبابك قبل أن تقرأها

26 يوليو , 2018

في واحدة من الاقتباسات التي أحبها كثيرًا عن الكاتب عباس العقاد يقول:

“كلا .. لست أهوى القراءة لأكتب، ولا أهوى القراءة لازداد عمرًا في تقدير الحساب .. وإنما أهوى القراءة لأن عندي حياة واحدة في هذه الدنيا، وحياة واحدة لا تكفيني، ولا تحرك كل ما في ضميري من بواعث الحركة. والقراءة دون غيرها هي التي تعطيني أكثر من حياة واحدة في مدى عمر الانسان الواحد، لأنها تزيد هذه الحياة من ناحية العمق، وإن كانت لا تطيلها بمقادير الحساب”

 

فالقراءة وحدها هي التي تتيح لنا أن نذهب إلى كل مكان وزمان في العالم ونحن نجلس في مكاننا دون أن نتحرّك، تفتح لنا الباب للمعرفة والاستكشاف والاستمتاع بالحياة.

 

ولكن يبقى السؤال المطروح دائمًا؛ ما هي الكتب التي يمكننا قراءتها للاستفادة من القراءة؟ قد يتعلق الأمر بصورة رئيسية بمسألة التذوق الخاص بالقارئ، لكنني في هذا المقال سأحاول مساعدتك بأن أرشح لك مجموعة من سلاسل الكتب الهامة، والتي أرى أنّها مهمة بالنسبة للقارئ العربي.

 

الحديث في هذا المقال سيكون خاصًا فقط بالسلاسل، وسيكون هناك مقال آخر للحديث عن الكتب المستقلة.

 

1- ثقافات الشعوب

 

هذه السلسلة ممتعة جدًا، ولذلك قررت وضعها في مقدمة الترشيحات، فهي تتكون من 72 كتابًا، تحكي عن الحكايات الشعبية الشائعة لدى العديد من الشعوب حول العالم.

فنجد في كل كتاب من السلسلة عرضًا لقصص تخص شعبًا معينًا، والغرض من هذه السلسلة هو معرفة ثقافات الشعوب الأخرى الموجودة من حولنا، والتأكيد على مدى التقارب بين كل الشعوب الذين يتشابهون أحيانًا في مغزى القصص، لكن كل شعب يعبّر عن هذا المغزى بطريقته الخاصة.

 

2- مقدمة قصيرة جدًا

 

نحن نسعى دائمًا إلى تحصيل أكبر قدر ممكن من المعرفة، لكن العلم له أبواب واسعة جدًا، فلا يكون بمقدورنا أن نعرف كل ما نريده.

 

ومن هنا تأتي أهمية سلسلة “مقدمات قصيرة جدًا” حيث إنّها سلسلة كتب منشورة من مطبعة جامعة أكسفورد، وتقدم مقدمات موجزة في مواضيع معينة، والأهم من ذلك أنّها مكتوبة بواسطة خبراء وبشكل بسيط يناسب القارئ غير المتخصص، وعدد صفحات الكتاب ما بين الـ100 والـ200 صفحة في المتوسط.

 

والخبر الجميل أنّ “مؤسسة هنداوي للنشر” قد قامت بترجمة بعض الكتب الموجودة ضمن السلسلة، ومتاحة للتحميل والقراءة بسهولة من خلال موقعهم.

 

3- عالم المعرفة

 

هي سلسلة من إصدار المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في دولة الكويت، تتكون من عدد كبير من الكتب، يقوم بكتابتها مجموعة من المؤلفين المختصين في مجالات متعددة، بجانب ترجمة بعض المواضيع المختارة بعناية.

أهمية هذه السلسلة تساوي أهمية سلسلة المقدمات، لأنّها كذلك موجهة إلى القارئ غير المتخصص، مع اختيار لنوعية المواضيع التي قد يحتاج إليها، وهي من السلاسل المحببة للعديد من القرّاء في الوطن العربي.

 

4- هاري بوتر

 

لا بد أنّك قد سمعت من قبل عن هاري بوتر أو شاهدت واحدة من الأجزاء السبعة للسلسلة على شاشة “التليفزيون”.

لكن دعني أخبرك أنّ قراءة هذه السلسلة أمتع كثيرًا من مشاهدتها، فهناك العديد من التفاصيل الأخرى الموجودة في القصة المكتوبة التي لم تستطع السينما تغطيتها، وهي من الأهمية بالنسبة لي في فهم القصة.

السلسلة تتكون من سبعة أجزاء للكاتبة البريطانية جوان رولينغ، تحكي حكاية هاري بوتر الساحر الشاب الذي يحارب اللورد فولدمورت، ويسعى للقضاء عليه، وفي أثناء القراءة ستجد العديد من الدروس الحياتية الهامة، والتي تحدث في مجتمع السحرة.

أجزاء السلسلة السبعة: هاري بوتر وحجر الفيلسوف، هاري بوتر وحجرة الأسرار، هاري بوتر وسجين أزكابان، هاري بوتر وكأس النار، هاري بوتر وجماعة العنقاء، هاري بوتر والأمير الهجين، هاري بوتر ومقدسات الموت.

 

5- سلسلة ما وراء الطبيعة

 

من السلاسل الممتعة جدًا التي قام بكتابتها دكتور أحمد خالد توفيق رحمه الله، وهي تحكي مغامرات العجوز رفعت إسماعيل في عالم الخوارق، وتتكون من 80 عدد، بجانب مجموعة من الأعداد الخاصة.

تتميز هذه السلسلة بأنّها تقدم صورة نمطية مختلفة عن البطل المعتاد بالنسبة للقرّاء، فتقدم رفعت إسماعيل على أنّه عجوز لا يملك أي صفات خاصة، بل إنّه دائمًا سيء الحظ ويقع في المشاكل.

ستجد نفسك تشعر بالرعب أحيانًا أثناء قراءة السلسلة، وربما بالتشويق والإثارة، لكن المؤكد أنّ هذه السلسلة ستقدم لك فائدة مميزة على المستوى الفكري.

 

6- سلسلة البوكر

 

جائزة البوكر هي من أهم الجوائز الأدبية على مستوى الوطن العربي، تثير الجدل أحيانًا حول معايير الاختيار، لكن في النهاية فإن هناك أعمال تستحق الإشادة والترشيح للقراءة، وهنا أضع قائمة بالأعمال الفائزة بالجائزة من بدايتها وحتى هذا العام.

1- عام 2008: الكاتب المصري بهاء طاهر، عن رواية واحة الغروب.

2- عام 2009: الكاتب المصري يوسف زيدان، عن رواية عزازيل.

3- عام 2010: الكاتب السعودي عبده خال، عن رواية ترمي بشرر.

4- عام 2011: مناصفة بين الكاتبة السعودية رجاء عالم، عن رواية طوق الحمام؛ والكاتب المغربي محمد الأشعري، عن رواية القوس والفراشة.

5- عام 2012: الكاتب اللبناني ربيع جابر، عن رواية دروز بلغراد.

6- عام 2013: الكاتب الكويتي سعود السنعوسي، عن رواية ساق البامبو.

7- عام 2014: الكاتب العراقي احمد سعداوي، عن رواية فرنكشتاين في بغداد.

8- عام 2015: الكاتب التونسي شكري المبخوت، عن رواية الطلياني.

9- عام 2016: الكاتب الفلسطيني ربعي المدهون، عن رواية مصائر: كونشرتو الهولوكوست والنخبة.

10- عام 2017: الكاتب السعودي محمد حسن علوان، عن رواية موت صغير.

11- عام 2018: الكاتب الفلسطيني إبراهيم نصر الله، عن رواية حرب الكلب الثانية.

 

كيف تختار ما تقرأه من كل هذا؟

الآن أنت تملك مجموعة متعددة من الخيارات للقراءة، حيث عدد الكتب ربما يقترب من الألف إجمالًا، لذلك فالأهم أن تأخذ فكرة مبدئية عن جميع السلاسل، ثم بعد ذلك يمكنك أن تختار الأكثر أهمية لك من كل سلسلة.

 

على سبيل المثال ليس ضروريًا أن تكون مهتمًا بكل الكتب الموجودة ضمن سلسلة المقدمات أو عالم المعرفة، بل قد يلفت انتباهك مجموعة محددة من الكتب منها، ولهذا يمكنك أن تحدد أولوياتك منها.

 

بعد ذلك يمكنك أن تقوم بعمل جدول للقراءة الشهرية، يتضمن اختيارات من جميع السلاسل، فتقرأ 6 كتب على الأقل شهريًا، لأن التنويع سيكون مفيد لعقلك في الاستمتاع وتحصيل أكبر قدر من الفائدة من هذه الكتب.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

التعليقات 2 تعليقان

[…] سلاسل كتب لا تهدر شبابك قبل أن تقرأها […]

مصطفى اسماعيل منذ 4 شهور

شكراً جداً .. جزاكم الله خيراً

أضف تعليقك