مقابلة مع Three Brothers

23 ديسمبر , 2015

على الرغم من إختيار قضية الشهر هذه المرة للحوار مع الأطفال دون سن الثامنة للحديث عن التعلم والمدرسة من وجهة نظرهم، وعلى الرغم من وجود ضيوف الحوار الذي تنطبق عليهم الشروط وهم أبناء أختي التواءم “محمود وأحمد” البالغين من العمر سبع سنوات، إلا إنني لم أستطع أن أوفي بالشروط كاملة تحت ضغوطهم لضم أخيهم الأكبر “عُمر” والذي يبلغ من العمر عشر سنوات، خاضعة لشروطهم الجديدة، وتحت تأثير الابتزاز العاطفي الممارس يوميًا، ومع الوعد بالشوكولاتة كهدية بعد إتمام الحوار وربما مبلغ صغير من المال، وبدون تدخلات لتعديلات كتابية أو تأثير على الرأي، اللهم إلا تدخل لتوضيح معنى السؤال بشكل أفضل، كان التالي هو الناتج.

إيه هي المدرسة بالنسبة لكم؟
– أحمد: هدفها التعليم.
– محمود: بالنسبالي المدرسة حلوة.
– عُمر: هي حاجة تستاهل الحرق، ولا طالب يحبها، كل يوم أروح المدرسة اسأل زمايلي بتحبوا المدرسة ولا لأ، بيتفوا (يبصقوا) عليها.

 

أحمد، يعني إيه هدفها التعليم؟
– يعني الطريق للتعلم.

 

بتعمل إيه بيه الطريق للتعلم ده؟
– تتعلم بيه الدراسة.

 

يعني إيه الدراسة؟
– يعني الدراسات.

 

محمود، ليه المدرسة حلوة؟
– علشان فيها P.E. (حصة الألعاب)، حصة جميلة، وفيها حصةArt (حصة الفنون) جميلة، وفيها حصة كمبيوتر جميلة، وفيها حصة Music (حصة الموسيقى) معفنة.

 

بالنسبة للرياضيات والدراسات والعلوم، مش بتحبها؟
– لا بحبها.

 

ليه؟
– علشان بتعلمني حاجات معرفهاش، زي ميس الساينس (مدرسة العلوم) جابتلنا مغناطيس أحمر×أزرق وبيلزق.

 

عُمر، تفتكر ليه أصحابك بيتفوا على المدرسة؟
– علشان بالنسبة لهم المدرسة نار جهنم السودا.

 

السؤال موجهة لثلاثتهم
إحنا ليه بنتعلم؟
– محمود: علشان أعرف الحاجات.
– أحمد: علشان أكبر.

 

لما تتعلم هتكبر؟

– لا، بتعلم علشان أبقى ذكي.
– عُمر: علشان مبقاش جاهل.

 

حاسين إنكم بتتعلموا؟
– محمود: آه.
– أحمد: طبعًا.
– عُمر: لأ، بس الدراسات والعربي والـ Math (الرياضيات) بتعلمهم.
– محمود مُضيفًا: والـ P.E. (حصة الألعاب).
– عُمر معترضًا: والـ P.E. دي حاجة نتعلمها؟!!

 

عُمر، ليه المواد اللي قلتهم دول؟
– علشان ميس (معلمة) الدراسات والعربي بتدرس حلو، والــ Math بس مش أوي، كان المفترض أقول دراسات وعربي بس، ميس الدراسات والعربي عاقلين.
– أحمد مُضيفًا: المعلمة ندى –معلمة العربي لصفه- ذكية.

 

نفسكوا المدرسة يبقى شكلها عامل إزاي؟ الفصل شكله إيه؟ تتعلم إزاي؟
– محمود: أولًا المدرسة تبقى مصنوعة من الجيلي، ثانيًا تبقى الفصول من الشوكولاتة، ثالثًا يبقى جوه المدرسة خزنة مليانة حلويات وأكل، نفسي أزرع و أنزل الجاردن (الحديقة) من غير ما أقول للميس، ونفسي اقرأ وألعب في الفصل، اقرأ كتب العربي وحاجات.
– أحمد: مرسوم عليها حاجات حلوة ويعلموا المدرسين صح، والفصل جميل ومترتب مافيهوش كركبة، نفسي مكتبش خالص، وميكونش فيه حاجة اسمها مدرسة أصلًا، وأقعد في البيت مستريح.
– عُمر: نفسي التعليم يكون ألعاب، يدونا ألعاب تعليمية، يقعدونا على الكمبيوترات ويدونا مسائل نحلها، والمدرسة تكون من بره حلويات مبتخلصش ومن جوه شوكولاتة.

 

– إيه أكتر حاجة بتكرهوها في المدرسة؟
– محمود: الـ French، وأعفن حاجة إنه هما بيزعقوا.
– أحمد: الـ Math، والـEnglish، و الـ French.
– عُمر: أولًا أكتر حصص الــ Math، و الـ English، والـ French.
ثانيًا بكره أولى وتانية إعدادي، وسادسة إبتدائي، وكتاب الدين لو مش حرام.

 

– ليه حرام؟
– علشان ده كتاب الدين.
– بس أنت بتحب دينك، ده كتاب الوزارة عاملاه.
– آه مش بحبه.

 

– أنتوا شايفين إنه لازم تدرسوا مع ناس في سنكم؟
– عُمر: لأ مش لازم، علشان أقولك عندي كام صاحب؟ 3 أصحاب وشوية صغيرين بس دول مش أصحابي.
– أحمد: لأ، علشان فيه واحد ميعرفش يقرا وبيقول أنا أكبر منكم وأنا مولد 2009 والمفروض أنا أكبر منك يا أحمد.
– محمود: لأ، علشان مبحبش الناس كلها يبقى نفس السن زيي.

 

– شايفين إنه من حقكم تقولوا رأيكم في المعلم كل أسبوع، وبيعرف يشرح ولا لأ؟
– أحمد: آه.
– محمود: آه.
– عُمر: أكيد.

 

– هل المدرس بتاعكم كل المعلومات اللي بيقولها في الحصة صح؟
– أحمد: لأ، علشان أوقات بينسوا والتلاميذ اللي بيقولولهم.
– محمود: لأ بيغلطوا.
– عُمر: لأ، علشان أوقات بينسى، وأوقات بيكون قاصد يقول المعلومة غلط، زي فيلم 4+4=9.

(يُذكرونني بفيلم قصير شاهدناه سويًا لمعلم يحاول إقناع تلاميذه بحل مسألة رياضية خطأ ويعاقب من يقوم بالإجابة الصحيحة بالقتل، وهو الطفل الوحيد الذي قاوم المعلومات الخطأ من المُعلم)

– بتحبوا تتعلموا أكتر من كتاب المدرسة؟ ولا لما تقروا مجلة؟ ولا لما تلعبوا على الكمبيوتر؟
– عُمر: أكيد لما نلعب على الكمبيوتر.
– محمود مؤيدًا لأخيه: أكيد فعلًا.
– أحمد: أكيد اللعب على الكمبيوتر، أكيد.
– عُمر مُضيفًا: وعلى المجلة.
– أنتوا ممكن تعلموني في يوم؟ أو تكوني المدرسين بتوعي؟
– أحمد: أيوه أقولك ليه؟ 1+1=2 ، صح؟
– محمود: آه، تقريبًا.
– عُمر: إن شاء الله.

 

لو فيه حاجة واحدة بس هتغيرها في التعليم، هتكون إيه؟
– محمود: يعني حاجات مختلفة، حاجة محدش يعرفها،
1 creatve 1 = 100

– ده إختراع أنت عامله؟
– آه.

– عُمر مُضيفًا: ما الـ (+) إختراع
– أحمد: الــ French أخليه حصة أحلى متعة.
– عُمر: نفسي أغير كل المواد.

 

– إيه هي المواد اللي نفسكم تاخدوها في المدرسة؟
– عُمر: برمجة.
– أحمد: نشكّل الحاجات.
– محمود: أبرمج.

 

– عايزين تشتغلوا إيه من دلوقتي؟
– محمود: شركة Three Brothers.
– أحمد و عُمر معترضين: لأ مش Three Brothers ، عايزين اسم مميز.
– عُمر: تصنع ألعاب وبرامج ضد الهاكرز.
– أحمد: application مش ألعاب بس، وحاجات للتعليم.
– محمود: تصنع فيرس يدخل على الهاكرز يبوظه.

 

– هل لديكم أقوال أخرى؟
– محمود: لا.
– أحمد: لا.
– عُمر: أرجو أن يتغير هذا العالم.

 

مجموعة من رسوماتهم:

image

 

image

image



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك