10 لفتات للمعلمّين في تعليم المتوحّدين

26 نوفمبر , 2016

475663922_xs

١- يحتاج الطفل المتوحّد إلى النظام والروتين في حياته اليومية، بعكس ما يتبادر للذهن من تركه على راحته وعدم تقييده بأي نظام، لاسيّما آداب الطعام والتصرفات المختلفة.

٢- لا بد من ضم الطفل للحضانات المختصة التي يكون فيها المعلمون مؤهلون خصيصًا للتعامل مع أطفال التوحد، ويجمعون بين الرفق والحزم معًا.

٣- كثير من المتوحدين ذوو ذاكرة بصرية في المقام الأول Visual Memory. وعقلهم يفكر بطريقة استعراض الصور أو ما يسمّى الفكر التصويري Thinking in Picture. فالصور بالنسبة لهم هي اللغة الأولى والكلمات هي اللغة الثانية. وبالتالي تعلم الكلمات يسير عليهم لأنه من السهل ربطها بصورة المسمّى. وعلى المعلم أن يمثل لهم الكلمات بالصور أو بالحركة، مثل كلمات (فوق) و(تحت). وبالنسبة لبعض المتوحدين، لا بد من تدوين الكلمة نفسها على كارت أو ورقة إلى جانب تمثيلها أو رؤية ما ترمز إليه  لتقوم عقولهم بربط الكلمة المكتوبة بالصورة المرئية.

٤- تجنب السلاسل الممتدة من التوجيهات الشفهية! فالمتوحد عنده إشكال في تذكر التتابع أو التسلسل الطويل. إذا كان بإمكان الطفل أن يقأ ، اكتب التعليمات على ورقة. وإذا سأل عن اتجاه محطة الوقود مثلًا، لا تصف له الطريق في أكثر من ثلاث خطوات. وراعِ أنه من الصعب على المتوحد تذكر أرقام الهاتف لأنه لا وسيلة لتصورها في مخيلته.

٥- كثير من المتوحدين ماهرون في الرسم ولهم ميول فنية أو توجه للحاسبات والبرمجة. هذه الموهبة الفطرية مما ينبغي تشجيعه وإنماؤه بحيث يصير مهارة متقنة ثم تخصصًا من بعد، وهذا أجدى من محاولة قسره لتقبل مجالات أو علوم أخرى.

٦- وكثير من المتوحدين يتعلّقون تعلقًا شديدًا بمجال ما إلى حد قبل يبلغ الهوس أو ما يسمى fixation، كالخرائط أو القطارات مثلًا.  مثل هذا الولع ينبغي اتخاذه أداة تحفيزية في لفت انتباهه لما ينبغي تعلمه من مجالات أخرى. إذا كان الطفل مغرمًا بالقطارات مثلًا، استغل ذلك في تعليم القراءة بمطالعة كتاب عن القطارات، وفي تعليم الحساب بجعل القطار هو المثال في المسائل الحسابية.

٧- استخدم وسائل بصرية ملموسة لتعليم الأرقام والمفاهيم الحسابية. مثلًا، استعمل مجسمًا لتفاحة، معدًا في شكل أربعة أرباع لتعليم الطفل الكسور والتجزئة. وطالع الصور التالية لمختلف ألعاب الحساب البصرية Math Teaching Aids:

 baby-toy-montessori-four-font-b-colors-b-font-game-font-b-color-b-font-matching

2011_danni_new_wooden_math_educational_toys_634492243314012631_1

math-game-wooden-toys-for-kids-computation-study-box-educational-toys-kindergarten-school-suppliers-stick-game

wooden-fruit-tree-magnetic-calculation-font-b-mathematics-b-font-font-b-teaching-b-font-font

٨- يعاني المتوحدون من صعوبة التحكم اليدوي في المتحركات Hand Motor Control، أي التحكم بما يتحرك في أيديهم، مثل القلم. لذلك يواجهون مشاكل مع الكتابة وتحسين الخط، وهو ما قد يكون من محبطات عملية التعلم لدى المتوحد. لذلك يحبذ كثيرًا أن يدرب الطفل على مهارة الكتابة باللمس على أجهزة الحاسب أو الطبع على الآلة الكتابة Typing، فهذا أسهل لهم ويتقدمون فيه بسرعة لأنهم يجدون فيه متعة عادة.

٩- بعض المتوحدين يتعلم القراءة أسهل بالطريقة الصوتية Phonics وهي نطق الحرف مفردًا ثم في كلمات بسيطة، والبعض الآخر يتعلم بالطريقة الكلية أي بحفظ الكلمة على بعضها. فينبغي أن يكون المدرس يقظًا في تصنيف أنواع المتعلمين، ولا بد من مصاحبة الكلمات والحروف بالصور والحركات التمثيلية. فتعليم فعل “يقفز” مثلًا لا بد أن يصحبه: نطق الفعل + الفعل مكتوبًا على بطاقة + حركة القفز مع الفعل؛ ويتم تكرار هذه الثلاثية حتى يرسخ الربط بينها لدى الطفل.

١٠- المتوحدون شديدو التحسس من الأصوات العالية ويتأذون منها جدًا، مثل جرس المدرسة، أو أزيز عجلات الكرسي على الأرض أو القلم على اللوح، وكذلك صوت الميكروفون ومكبرات الصوت. ومثل هذه الحساسية تكون كثيرًا مبعث خوف الطفل أو توجسه من قاعات بعينها في المدرسة، أو حتى معلمين بعينهم. لذلك ينبغي تعليم المتوحد عامة كيفية التحكم في أصوات الأشياء المختلفة، وحيثما كان حاضرًا فهو أمير القوم الذي يعطى أولوية التحكم في الصوت لدرجة لا تؤذيه.

 

 


مترجم بتصرّف من :

Teaching Tips for Children and Adults with Autism

 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك