البرمجة للجميع

30 أغسطس , 2015


في مقال قضية الشهر وقع إختياري على واحد من أهم المشاريع والتجارب التعليمية الناجحة التي لاقت دعماً عالمي كبير، بالتأكيد أميل بطبعي للمشاريع التكنولوجية والمتعلقة بالبرمجة والأكواد، لذلك أستحوذ مشروع Code.org على جانب كبير من إهتمامي منذ إنطلاقه وحتى الآن، وكتابتي عنه أعتبرها مجرد دعم بسيط للتعريف به على الصعيد العربي.
تأسست Code.org في عام 2013، على يد المؤسسين “علي وهادي بتروفي” وكانت البداية بفيديو تم إطلاقه ليحتل المرتبة الأولى على موقع يوتيوب لمدة يوم، بعدها تواصلت معهم أكثر من 15000مدرسة لطلب الحصول على مساعدة، فكان التوسع لتأسيس منظمة متكاملة تدعم حركة عالمية لتوسيع نطاق الوصول لعلوم الكمبيوتر وتعلمها وزيادة نسبة مشاركة المرأة والطلاب صغار السن، وكانت رؤيتهم هي أن كل طالب في كل مدرسة يجب أن تتوفر لديه الفرصة في تلقي علوم الكمبيوتر، وينبغي أن تصبح هذه العلوم جزءً من المناهج الدراسية الأساسية كعلوم الأحياء والجبر واللغات.

نالت المؤسسة دعماً مادياً وتكنولوجياً كبيراً من العديد من المؤسسات والأسماء ذات الشهرة الكبيرة في مجال التكنولوجيا والتعليم وغيرهم من الداعمين الراغبين في توفير خدمات تعليم متساوية لكل الطلبة في العالم، أبرز هذه الشخصيات مؤسس شركة مايكروسوفت “بيل جيتس” ومؤسس موقع التواصل الإجتماعي الأشهر “مارك زوكربرج” بالإضافة لدعم شركات ومؤسسات عالمية مثل شركة “جوجل” ومؤسسة “Omidyar Network”.

بالدخول لموقع Code.org تتاح لك العديد من الخيارات للمساهمة في تطبيق الفكرة ونشرها، سواء بالتعلم والإختيار بين عدة برامج أشهرها هو Hour of Coding والذي أطلق كحملة عالمية لتشجيع الأفراد على تعلم البرمجة والمساهمة بساعة واحدة لهذا الغرض، أو التسجيل كمعلم ومد طلابك بالمواد اللازمة للشرح.

التسجيل في الموقع يتم بسهولة شديدة، والبرامج المخصصة لتعلم البرمجة من سن 5 سنوات فأكثر تجذبك لعالم لا ينتهي من المتعة، يمكنك أن تلاحظ حجم الجهد المبذول حقاً لجعل العملية التعليمية ممتعة وبعيدة عن الملل قدر الإمكان، كانت لي تجربة مع البدء في تعلم البرمجة من خلال الموقع، وصلت فيها لدرجة إدمانه والحزن الشديد عند إنهائي للتحدي، ولكن أكثر ما أثار إعجابي هو تضافر جهود الشخصيات العامة في كل المجالات للتشجيع على التعلم، فمقدمين الفيديوهات التعليمية المختلفة قبل الدخول لأي مرحلة جديدة من البرنامج التعليمي هم نجوم في الفن والرياضة والعلوم والأعمال والسياسة والتكنولوجيا، كل مقدم يقوم بالربط بين ما سيتم تعلمه في المرحلة الجديدة ومجال عمله بصورة رائعة، مما يدعم رسالة العاملين على هذه المؤسسة بأن تعلم البرمجة أصبح ضرورة ليس فقط للمستقبل، بل للزمن الحالي، فالإحصائيات تشير إلى زيادة نسبة الطلبات في سوق العمل على المبرمجين والعاملين في مجال الحوسبة والكمبيوتر، وهم من أصحاب الأجور الأعلى حالياً.

بالتأكيد بوجود مثل كل هذه الطاقات والمجهود في مؤسسة واحدة كان لابد من وجود إحصائيات مميزة تبرز مدى نجاحهم في تحقيق أهدافهم طوال عامين، والتي أعلنوها على موقعهم وكانت كالتالي:
– 43% من الطلاب الذين تلقوا المحاضرات الأون لاين كانوا من الإناث.
– 123,758,840 فرد قاموا بتجربة “Hour of Coding“، بلغت نسبة الإناث منهم حوالي 48%.
– 99% من المعلمين الذين تم إستطلاع رأيهم يوصون بـ Code.org كمقدمة لتلقي علوم الكمبيوتر.
– 146.488 معلم قاموا بالتسجيل في الموقع لتدريس مناهج مقدمات علوم الكمبيوتر الخاصة به، و 6.009.096 طالب قاموا بالتسجيل للدراسة.
– قاموا بإعداد 9000 معلم لتدريس علوم الكمبيوتر في المراحل الدراسية المختلفة.
– تم التعاون مع أكثر من 70 منطقة تعليمية لضم علوم الكمبيوتر ضمن المنهج الدراسي المعتاد، هذه المناطق توفر التعليم لحوالي 10% من طلاب الولايات المتحدة الأمريكية.
– تم تغيير سياسة أكثر من 16 ولاية، لتضم علوم الكمبيوتر في المناهج التعليمية.
– البرامج والدورات التعليمية الخاصة بهم متوفرة بأكثر من 30 لغة، وتستخدم في أكثر من 180 دولة حول العالم.

للأسف حتى الآن ليس لدي علم بأي محاولات رسمية لتطبيق مثل هذه الفكرة على الصعيد المصري، ولكن لدي أمل في جهود الشباب والمؤسسات الفردية لدعم الفكرة وتطبيقها قريباً، وحتى هذا الوقت على كل من يستطيع أن يساهم في تحقيق الأمر ألا يوفر جهده في تغيير مستقبل الطلاب للأفضل، والبداية مع زيارة الموقع الرسمي للمؤسسة، والإيمان بأن “البرمجة للجميع“.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك