أسباب تفوق نظام التعليم الفنلندي في نشرة أخبار زدني السريعة

10 يناير , 2018

في العام الجديد .. تحقيقات واستشارات ومقالات من واجهة زدني إليكم

8 أسباب جلبت لنظام التعليم الأميركي الحرج في مواجهة نظيره الفنلندي
وأخيرًا
نداء إلى طلاب الثانوية من مدارس العام المُتحد


مرحبًا بكم في نشرة أخبار زدني
(اكترث .. اعلم .. انطلق)

في العام الجديد .. تحقيقات واستشارات من واجهة زدني إليكم

مع مستهل هذا العام الجديد نقدم إليكم في كل نشرة ترشيحات لأبرز التحقيقات والاستشارات والمقالات من واجهة زدني إليكم.
في هذا الأسبوع نبدأ مع تحقيق الزميل “أحمد مصري” وتساؤلات حول إمكانية نجاح استراتيجية التعليم 2030 الجديدة في مصر.

 

استراتيجية التعليم 2030 هي الخطة التى وضعتها الحكومة المصرية، لمواجهة التحديات التى تواجه العملية التعليمية في مصر، والأهداف المرجوِّ تحقيقُها حتى عام 2030، وتستهدف «إتاحة التعليم والتدريب للجميع بجودة عالية دون تمييز، وفي إطار نظام مؤسسي، وكفء وعادل، ومستدام، ومرن، وأن يكون مرتكزًا على المتعلم والمتدرب القادر على التفكير والمتمكن فنيًّا وتقنيًّا وتكنولوجيًّا».


وفي استشارات زدني هذا الأسبوع ستجد معلومات عن (كل ما تريد معرفته عن المواصلات في بريطانيا) من إعداد الزميل أشرف حمد، أما عن الدراسة في تركيا فكتب الزميل حسن أبو مطير عن علاقة الجامعات التركية بالجامعات العالمية.

وأخيرًا من مقالات زدني نرشح لكم هذه العناوين:
(انشر أو اندثر: إلى أين نتجه؟) مقال من ترجمة الزميل أيمن الحسيني
(اليونسكو والتعليم .. طموح بلا حدود لتغيير العالم) تقرير من كتابة الزميل مصطفى جمعة.

 

8 أسباب جلبت لنظام التعليم الأميركي الحرج في مواجهة نظيره الفنلندي

نشرت صحيفة الإندبندنت البريطانية خبرًا يحمل العنوان السابق من أجل إبراز مدى تفوق دول الشمال الأوروبي المستمر (وخاصة فنلندا) في احتلال مراكز متقدمة في ترتيب أفضل الأنظمة التعليمية على مستوى العالم.


وذكرت الصحيفة في إيجاز أهم 8 أسباب لهذا التفوق والنبوغ، وكانوا كالتالي:

1- التعاون أهم من المنافسة في الفصول الدراسية.

2- التدريس هو واحدة من أهم المهن وأكثرها احترامًا في فنلندا.

3- اتخاذ القرارات في التعليم يتم بناءً على نتائج الأبحاث المستمرة، وليس تبعًا للأهمية السياسية.
4- الدولة لا تخشى التجربة في التعليم.
5- اللعب أمر مقدس!

6- الفروض المنزلية قليلة للغاية.
7- الجودة العالية في مرحلة التعليم في الروضة.
8- مصاريف الدراسة الجامعية مجانية!

 

نعتقد بأن هذه الأسباب لا تضع النظام الأمريكي وحده في حرج، بل أغلب أنظمة التعليم العالمية والعربية على وجه أخص D:

 

أخيرًا، نداء إلى طلاب الثانوية من مدارس العالم المُتحد

أعلنت مدارس العالم المُتحد عن فتح باب التقديم لهذا العام، للالتحاق بدفعة 2018 – 2020.
إن كنت طالبًا مصريًا وتاريخ ميلادك بين 1 سبتمبر 1999 و 1 سبتمبر 2002، وحصلت على الشهادة الإعدادية أو ما يعادلها، وتدرس في المرحلة الثانوية في السنة الأولى أو الثانية أو ما يعادلهما، فهذه هي فرصتك في الالتحاق في واحدة من مدارس العالم المتحد حول العالم.


سارع الآن بالتقديم قبل تاريخ 19 يناير 2018، وللمزيد من المعلومات حول طريقة التقديم والمنح والشروط، يمكنك زيارة الموقع الرسمي على  Uwc.fluidreview.com

 

عند هذا الحد تنتهي نشرتنا، نلقاكم في نشرة جديدة وأسبوع جديد بمشيئة الله .

المصادر

Eight reasons Finland’s education system puts the US model to shame

موقع مدارس العالم المتحد

 

 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك