استشارة زدنيالدراسة في ألمانيا

تحويل الإقامة من دراسة لعمل

سؤال وسيم من غزة :

أفكر في التقدم لدراسة الماجستر في ألمانيا، ولكنني أريد أن أفحص هل يمكن أن أقوم بتحويل إقامتي بعد إنهاء اللغة والحصول على عمل إلى إقامة عمل، فيما لو قررت ألا أكمل دراسة؟

مبدأيًا يمكنني أن أخبرك أنك لو كنت واثقاً من قدراتك .. وعندك سيرة ذاتية مميزة، فلربما فرصتك ستكون قوية للحصول على عمل، ولكن في المقابل يجب أن لا تغتر بألمانيا كبلد صناعي، لأن حجم الهجرة إلى ألمانيا ضخم جداً، أللمانيا هي ثالث بلد من ناحية عدد المهاجرين إليها وبالتالي عدد المتقدمين لكل وظيفة يكون ضخماً. ولكن لا شك .. هناك أمل جيد للمميزين 🙂

بخصوص الفيزا ، فقد وجدت هذا الإقتراح في أحد المواقع 

 ” .. لكي يتم منحك الفيزا عليك أن تكون قد أوجدت مسبقاً رب عملك في ألمانيا. وقد يكون من الجيد أن تأتي إلى ألمانيا كسائح حاملاً فيزا شينغن أولاً، تبحث عن عمل ومن ثم تعود إلى بلدك الأم لتتقدم بطلب فيزا العمل طويلة الأجل..” 

ولكنني أظن أنه لن تكون هناك مشكلة بالنسبة لك كطالب لغة، لو حصلت على وظيفة أن تطلب إقامة عمل، لأن المانيا نفسها معنية بكل خبير في العالم ما دام سيجد له عملاً هناك و” يدفع الضرائب “، فمن يدرس في ألمانيا .. يجد ألمانيا تسمح له أن يمكث عاماً فيها ليبحث عن عمل فقط، عام كامل تحصل فيه على إقامة كباحث عن عمل، وإن وجدت يتم منحك إقامة دائمة .. فالأكيد أنهم يرحبون بكل من يجد عمل هناك وتبقى المسألة في الصبر على بيرواقراطية مكاتب الأجانب والأوراق التي سيطلبونها حتى تستلم الإقامة، وربما ستضطر في أصعب الحالات ان تعود إلى بلدك وتقدم أوراقك اللازمة، وفيما لو كانت كلها موافقة لشروطهم سيتم منحك إقامة عمل في ألمانيا. 

عمر عاصي

عُمر عاصي، فلسطيني من الـ 48، من قرية صغيرة إسمها كُفربرا، وُلد عام 1988، درس الهندسة التطبيقة في السيارات، والآن يدرس الهندسة البيئية في ألمانيا، عمل في شركة Intel، يكتب منذ عام 2005، دخل الجزيرة توك عام 2008، حاز على شهادة الصحفي الشامل من مركز الجزيرة في الدوحة عام 2011، وحصلت مُدونته على أفضل مُدونة شخصية لعام 2012.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى