خلوي ومرجلة في الحمام

10 أغسطس , 2021

أعرض لكم مشكلة الضحية كانت معلمة وليس طالبة ، هذه المعلمة بسيطة جدا وهي مربية فاضلة ، وذات أخلاق عالية وفي المقابل هناك طالبة مشاكسة ، عندما كشفت المعلمة هذه الطالبة ، خطوط خلوي ومعاكسات مع فلان وفلان وهكذا ، عندما كانت المعلمة تحاول تربية الطالبة وتوجيهيها بكلمات محترمة لم تستجيب الطالبة لها ، بالفعل المعلمة كانت ضحية للطالبة ، لو تعرفون ما فعلت بها ، المعلمة دخلت الى،  بيت الأدب “الحمام”  لتقضي حاجتها ، ضربت الباب في وجه معلمتها ووضعت يديها على خواصرها وأخذت تهز بحالها وتوحي للمعلمة بأنها رأتها في وضع غير لائق ، أصيبت المعلمة بأنهيار عصبي وغابت عن المدرسة أسبوع 


تجربة احدى الأمهات في مدرسة تابعة للأونروا 
عمان_ الأردن 

شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك