الأدب

قاموسي الخاص

قاموسي الخاص: لا يحتوي على الكلمات: (مستحيل، لا أستطيع، صعب) ولكنّه يحتوي على كلمة فشل، قد تستغربون لِمَ؟ لأن الفشل بالنّسبة لي ليس عائقًا ولا جزءً منه، بل هو دليلٌ لي على أنّي في أوّل خطواتِ نَجاحٍ، فكل نجاحٍ بدايته فشل لا يحبطني، ولا أيأس بسببه، بل يجعلني أشعر بحلاوة النجاح بعده وأستلذ بطعمه، كذا ويدفعني نحو مواصلة المشوار، ونحو تحقيق أهدافي وطموحاتي كذا وأحلامي. ليسَ هناك ما يدعى بـ “مستحيل” في مشواري نحو النجاح، المستحيلُ كالصخرة الصّلبة، تتفتت تحتَ ضربات عزيمتي وإصراري، لا أستخدم مصطلح ” لا أستطيع” في طريقي نحو القِمم، فهو كالحجارة الكبيرةِ إن ركدت في محلٍ ما تأبى أن تُزاح، بل أحذِفُ (لا) وأضع محلها (نعم) كم هي رائعة “نعم أستطيع”. أيضا ً هناك مُصطلح آخر لا يستخدمه سِوى كما أسميهم (الضّعفاء تَفائليًا) وهُو مصطلح : “صعب” ليسَ هُناك شيء يسمى بصعبٍ بالنسبة لي، بل يسمى ممتع، أحب أن أجعل دائمًا من الصّعبِ متعة، إثارة، تحدي بيني وبين نفسي، فكل صعبٍ يسهُل، وكلّ عسيرٍ يصبح يسيرًا. هذا بفضل ربّي، لكَ الحَمد يا رب على نعمتك. طالبة في الصف التاسع  مدرسة حكوميِّة في سلطنة عُمان     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى