استشارة زدنيالدراسة في ألمانيا

كيف أقدّم لتخصص طب الأسنان في ألمانيا؟

الحقيقة أن التقدّيم للتخصص في طب الأسنان في ألمانيا يحتاج إلى الكثير من الجهد والصبر، والمسألة ليست في غاية البساطة، ويُمكنك أن تقرأ عشرات المقالات في المجال، أو حتى أن تُراسل عشرات شركات القبول التي ستوهمك بأن الأمر بسيط،  ولكننا سنقدّم لك هنا أهم المعلومات التي لا بُد لك من معرفتها وتفكّر فيها جيّدًا قبل أن تضيّع وقتك ثم تنسحب.  

  1. العثور على فرص للتخصص في طب الأسنان أصعب بكثير منها في الطب البشري، وبحسب د.مصطفى حجازي فإن ألمانيا تستوعب 3 أطباء أسنان مقارنة بـ 20 طبيب حاصلين على شهادة في الطب البشري. 
  2. يجب أن تكون مُستعدًا لتعلّم اللغة الألمانية حتى مستوى B2 على الأقل، وهذا يعني أيضًا نجاحك في 8 دورات لغة ألمانية ستستغرق فيها غالبًا 9 أشهر على أقل تقدير، ويُمكن أن تبلغ مصاريفك خلال هذه الفترة حوالي 10 آلاف يورو
  3. بخلاف الطب البشري، أحيانًا يجد طبيب الأسنان نفسه مع المريض الألماني وحده، الذي سيتحدث معه كما لو كان ألمانيًا، وبالتالي لا بُد لطبيب الأسنان أن يكون مُلمًا باللغة الألمانية بشكل “احترافي”، بل إن البعض يرى أنه لا بُد لطبيب الاسنان في بعض التخصصات من الحصول على شهادة C2 وهو مستوى يُمكن أن يعتبر مستوى لغة أم وليس سهل المنال بالمرّة، ولكن ليس مستحيل طبعًا 🙂 
  4. يستغرق التخصص – غير سنة اللغة – حوالي 3 سنوات، ومن الجدير بالذكر أن الكثير من التخصصات ليست متاحة للأجانب، أسهل التخصصات هو تخصص جراحة الفم، بينما تخصصات مثل التقويم الفرص فيها ضئيلة جدًا. 
  5. عليك ألا تعتمد على “شركات القبول” في العثور على فرص للتخصص، فهذه الشركات لا تؤمن لك إلا المقابلة، ويستحسن أن تدرّب نفسك منذ البداية على البحث بنفسك والتعرف على المستشفيات والقراءة عنها بشكل ذاتي.
  6. صحيح أن الطريق ليست سهلة، ولكنها ليست مستحيلة وعليك أن تدرك فقط، أنك بحاجة لبذل جهود كثيرة، وإن كنت تنوي فعلاً الخوض في هذه الخطوة، عليك أن تقرأ عشرات المقالات حول ألمانيا، واللغة الألمانية، وتخصص طب الأسنان في ألمانيا كـمدونة الدكتور فراس عبيدات.

عمر عاصي

عُمر عاصي، فلسطيني من الـ 48، من قرية صغيرة إسمها كُفربرا، وُلد عام 1988، درس الهندسة التطبيقة في السيارات، والآن يدرس الهندسة البيئية في ألمانيا، عمل في شركة Intel، يكتب منذ عام 2005، دخل الجزيرة توك عام 2008، حاز على شهادة الصحفي الشامل من مركز الجزيرة في الدوحة عام 2011، وحصلت مُدونته على أفضل مُدونة شخصية لعام 2012.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى