أخبار زدني من هُنا وهُناك (13)

21 مايو , 2017

انقر للاستماع للنشرة:

مرحبًا بكم في نشرة أخبار زدني السريعة من هنا وهناك، في كل مرة نستعرض سويًا مُلخص سريع لأحداث وقضايا تتعلق بالتعليم على مدار أسبوع كامل.

المركز قبل الأخير لا يكفي!

نقلًا عن موقع البداية، احتلت مصر لفترة طويلة المركز الـ 139 من ضمن 140 مركز في التصنيف العالمي لجودة التعليم، والآن جاء الموعد مع إنجاز جديد بخروجها تمامًا من التصنيف، بعد الإعلان عن مؤشر جودة التعليم الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس”، والذي كشف كذلك عن المراكز الثلاثة الأولى والذي تحتلهم ماليزيا، وسويسرا، وفنلندا على الترتيب.
وعلى إثر هذا الإعلان أكد وزير التربية والتعليم الدكتور “طارق شوقي” “أن ترتيبنا في مستويات التعليم صار متأخر جدًا، وخرجنا من التصنيفات العالمية خلال الفترة الأخيرة، وأن منتجنا لا يرضينا ولا يرتقي لسوق العمل.”

100 مدرسة يابانية في مصر!

مازلنا في مصر مع القرار الوزاري الذي أصدره الدكتور “طارق شوقي” بشأن المدارس المصرية اليابانية، ونص القرار في مادته الأولى على “أن تُنشأ مدارس رسمية نموذجية تسمى المدارس المصرية اليابانية، تطبق المناهج المصرية، بجانب الأنشطة اليابانية المعروفة بـ (التوكاتسو بلس)، بجميع مراحل التعليم، كما يتم تأهيل بعض المدارس الحكومية الرسمية العربي واللغات لتحويلها إلى هذه النوعية من المدارس بذات المسمى.”

“وتسري أحكام هذا القرار على التجربة الأولية للمدارس المصرية اليابانية، والتي بلغ عددها 12 مدرسة رسمية (عربي ولغات) بنطاق القاهرة الكبرى خلال العامين الدراسيين 2016 و2017.”

كما شدد الوزير في قراره على أن تحول عدد من المدارس الرسمية الحكومية الرسمية العربي واللغات، التي تسمح بتطبيق هذه الأنشطة، والتي تقدر بعدد 100 مدرسة، كما تنشأ 100 مدرسة أخرى جديدة، تحت ذات المسمى، وتسري عليها ذات القواعد اعتبارا من العام الدراسي 2017/2018  بحسب موقع جريدة المصري اليوم.

للمزيد من المعلومات حول هذه المدارس يُمكنكم قراءة مقال “تطبيق “التوكاتسو” رسميًّا في مصر بمدارس يابانية في مختلف المحافظات” على موقع شبكة زدني لزميلتنا إسراء محمود.

تعاون جديد بين إدراك وجوجل!

ننتقل الآن إلى محطتنا التالية وهي الأردن، والخبر السعيد بتعاون بين منصة التعليم الإلكتروني العربية الأبرز “إدراك” مع مؤسسة “جوجل دوت أورغ” الذراع الخيري المانح لشركة جوجل.

ونقلًا عن مدونة موقع إدراك يأتي هذا التعاون في إطار “إنشاء منصة إلكترونية تعليمية باللغة العربية لموارد التعليم المفتوحة والمخصصة لطلاب المدارس والمعلمين في المنطقة العربية.

وتهدف هذه المنصة إلى توفير تعليم نوعي للملايين من الطلبة في المنطقة، وخاصة الأطفال المحرومين من التعليم بسبب النزاعات والنزوح والذين يقدر عددهم اليوم بـ 13 مليون طفل  – أي ما يعادل 40% من مجمل هذه الفئة العمرية.

بالإضافة إلى إنهاك منظومة التعليم في بعض الدول المضيفة كالأردن ولبنان نتيجة استقبال أعداد كبيرة من الطلبة في مدارسها مما أثر سلبًا على نوعية التعليم الموفر لأطفال البلدان المضيفة بالإضافة إلى أطفال اللاجئين.”

كل التوفيق للمشروع الجديد، الذي نتمنى أن يخطوا خطوات المنصة الأم “إدراك” في تحقيق تجربة تعليم متميز لطلاب الوطن العربي.

واستكمالا لسلسلة الأخبار السعيدة، لا ننسى تهنئة منصة “edX” التي تحتفل بعيدها الخامس هذا الشهر، متمنين لها المزيد من النجاح في سعيها لتوفير العلم لجميع المتعلمين من أنحاء العالم.

عند هذا الحد تنتهي نشرتنا لهذا الأسبوع، نلقاكم في أسبوع جديد وأخبار زدني من هُنا وهُناك.




المصادر


طارق شوقي يصدر قرارًا وزاريًا بإنشاء المدارس المصرية اليابانية

وزير التربية والتعليم: خرجنا من التصنيفات العالمية لجودة التعليم .. وآن الآوان لـ إلغاء مكتب التنسيق

بُعد جديد لإدراك بالتعاون مع جوجل دوت أورغ

 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك