لا تصدر الأوامر! تعرف على 20 قاعدة ذهبية لضبط وإدارة صفك

12 أبريل , 2018

يسعى كل معلم إلى أن يمتلك القدرة على ضبط صفه بطريقة تخلق مناخ منظم ومحبب للطلاب، فهو يعرف تمامًا أنه مهما كان ملمًا بمادته، ويملك دراية واسعة بطرائق التدريس وأساليب التعلم النشط، فلن يتمكن من تحقيق غايته في إيصال المعلومات لتلاميذه بوضوح، ما لم يمتلك القدرة على ضبط وإدارة صفه بمهارة وذكاء.

 

لذا إن كنت ترغب كمعلم في التعرف على أفضل الخطوات التي تمكنك من ضبط صفك، إليك هذه القواعد:

1- قم بالتعرف على تلاميذك فردًا فردًا، عبر السؤال أو الملاحظة أو من خلال نشاطات تطبقها في بداية الحصة تمكنك من التعرف عليهم. تذكر أن محاولة حفظ أسماءهم جميعًا في أسرع وقت، ستجعلك أقرب إليهم.

2- لا تلجأ للسخرية من الطالب المسيء، مهما كنت منزعجًا من تصرفه، وخاصة أمام أقرانه فهذا يدفعه إلى المزيد من الإساءة، ويعلم التلاميذ طبع السخرية من زملائهم ومن الآخرين.

3- قم باستخدام الطرفة أو الدعابة، ولكن في الوقت المناسب وليس على حساب أحد الطلاب، كأن تخبرهم بقصة فكاهية كمثال على الدرس، فهذه طريقة جيدة أيضًا لتوضيح فكرة ما وتثبيتها في أذهان الطلاب.

4- لا تقم بإصدار الأوامر والتعليمات بنبرة جافة ومتسلطة، ولا تهددهم بالعواقب في حال مخالفتها.

5- تعاطف مع طلابك، عندما يخطئون، ولا تتسرع في عقابهم قبل أن تفكر فعليًا في مساعدتهم على تجنب الخطأ.

6- الطلاب لا يتعلمون بالسرعة والفعالية ذاتها، ضع في اعتبارك الفروق الفردية لديهم، لذا تحلى بالصبر.

7- إياك أن توبخ الصف كله كجماعه، فكم كرهنا ذلك المعلم الذي يساوينا مع المخطئين في صغرنا، هذا التصرف من أنواع الظلم فنادرًا ما يكون كل الصف يستحق التوبيخ. ومحاسبة الإنسان على خطأه فقط وليس على الأخطاء التي يقوم بها الآخرين، سيعزز مبدأ العدالة الإسلامية لديهم.

8- استخدم ضمير “نحن” بدلًا من “أنا”، لإظهار أنك وطلابك شركاء في العمل لتحقيق هدف مشترك.

9- تجنب الصداقة الحميمة مع الطالب، أنت مرشدهم الخبير، ولا بد من إبقاء مسافة بينك وبينهم، لتجنب الوصول إلى تقليل الشأن وعدم الاهتمام.

10- الانفعال والغضب الشديد أولى الخطوات لفقد السيطرة على الصف. بالرغم من أن بعض المدرسين يرونه وسيلة ناجحة لحل مشكلة ما، ولكن تكرار مثل ذلك يؤدي إلى عكس المطلوب.

11- لا تكثر من القوانين داخل الصف، ولا تضع قاعدة لا تستطيع أنت تنفيذها، وليكن المعيار الأساسي لسن القوانين عمليًا وموضوعيًا.

12- لا تطلق ألقابًا على تلاميذك، وبالأخص المسيئين منهم.

13- خلال الحصة ستواجه المواقف التي يتعرض لها كل مدرس كتأخر بعض الطلاب، وقيام أحدهم لاستعارة بعض الأشياء، والحديث الجانبي، وغيرها من المواقف. أعد خطة للتعامل مع كل سلوك واستشر زملائك في كيفية تخطي مثل هذه المواقف.

14- التركيز على طلاب معينين للإجابة، يجعل من تهملهم يتمردون عليك ويطالبونك باختيارهم أيضًا، قم بإتاحة الفرصة للجميع بالمشاركة.

15- خير الإنذارات في الغرفة الصفية ما ابتعد عن اللفظ، وان اضطررت لتوجيه إنذار فليكن سريعًا وموجزًا.

16- لا تحدد الطالب ليجيب قبل طرح السؤال، بل اطرح السؤال واتبعه بفترة صمت قصيرة، ثم اختر المجيب ممن يبدون استعدادًا.

17- غير أماكن جلوس الطلبة إذا لزم الأمر، وفي حالة وجود مجموعات مشاكسة تجاور بعضها البعض.

18- تجنب الجلوس كثيرًا، وكذلك الحركة الزائدة بين المقاعد، ولا تعتمد على صوتك وحده فلغة الجسد مهمة جدًا.

19- كن مرنًا وغير طريقتك إذا لزم الأمر، فالتنويع يجدد النشاط ويساهم في تحقيق النظام والانضباط الصفي.

20- بعد أن تضع مع طلابك قواعد انضباط الصف وتشرحها لهم، احرص على تطبيقها والالتزام بها على الدوام.

 

ختاما.. لا يوجد خطة محددة يتبعها جميع المدرسون لتحقيق النظام داخل الصف، لأن هناك عوامل مختلفة يجب أن تؤخذ في عين الاعتبار، كالمادة والمكان وحتى طبيعة التلاميذ أنفسهم، ولكن مثل هذه الخطوات يمكن أن تمكن المعلم من وضع خطة مناسبة لضبط تلاميذه.

 

المصدر: كتاب “الادارة الصفية” ل د. مفضي مساعيد /د. سعود الخريشة



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك