مقالات موسمومة بـ "دراسات"

2 أكتوبر , 2021

دراسة: الاكتئاب لدى المعلمين يؤثر على التعلم داخل الفصل المدرسي

أشارت دراسة حديثة إلى أن معلمي المدرسة الابتدائية الذين يعانون من أعراض أكثر للاكتئاب، ربما يكون لهم أثر سلبي على ...

أقرأ المزيد

1 سبتمبر , 2021

لماذا عليك أن تقرأ على الأقل كتابًا أسبوعيًا؟

عندما سُئل إيلون ماسك وهو أحد أكبر رجال الأعمال المؤثرين في العالم، عن كيفية تمكنه من تصميم صواريخ الفضاء التي أطلقتها شركته ...

أقرأ المزيد

20 أغسطس , 2021

أخبار زدني من هُنا وهُناك (18)

مرحبًا بكم في نشرة ٍأخبارِ زدني السريعة من هنا وهناك، في كل مرةٍ نستعرضُ سويًا مُلخصًا سريعًا لأحداثِ وقضايا تتعلقُ ...

أقرأ المزيد

5 أغسطس , 2021

السيرة النبوية: ميدان التربية في الإسلام

يشير الباحث العراقي “شاكر عبد مرزوك الجنابي” في دراسة، قدمها لكلية التربية (ابن رشد) بجامعة بغداد، حول أساليب تدريس السيرة النبوية، إلى ...

أقرأ المزيد

5 أغسطس , 2021

السن المناسب لدخول المدرسة

لا جدل ولا نقاش حول أهمية التعليم للمجتمعات والأفراد وخصوصًا في مراحل مبكرة من عمر الإنسان إذا قورنت النتائج بالتي ...

أقرأ المزيد

5 أغسطس , 2021

القصة في الإسلام.. أسلوب للتربية والتعليم

تتطرق دراسة عراقية حول “أساليب تدريس السيرة النبوية”، أعدها وتقدم بها الباحث العراقي “شاكر الجنابي” إلى مجلس كلية التربية (ابن رشد) جامعة بغداد، ...

أقرأ المزيد

5 أغسطس , 2021

التفكير المنهجي العلمي: كيف نتعلّمه؟

بعد رسم الخريطة التي سنسير وفقها في هذا البحث، يجب أن نحدد الهدف الذي نصبو إليه من ورائه. فما هو ...

أقرأ المزيد

البوم الصور

خواطر

2 أكتوبر , 2021

بُرج السُكر

ربما من أجمل الأمور التي توفر لأم تدرس من الجامعة في الغربة، هي الحضانة والروضة، وكما يكتبون من عمر ( ...

أقرأ المزيد

2 أكتوبر , 2021

هل أنا المناسبة للمكان المناسب؟

في الفترة التي سبقت حصولي على خمسة طلبات وتحديد مواعيد للمقابلة لمكان تدريب في مختبرات مركز السرطان الألماني تمهيدًا لمشروع ...

أقرأ المزيد

2 أكتوبر , 2021

خواطر باحثة علمية

لأستاذة العزيزة: علياء كيوان Buy cheap Viagra online أشكر كثيرًا اهتمامك بمعرفة كيف تفاعل الطلبة مع الحالات المرتبطة بـمقالاتك. وأود ...

أقرأ المزيد

2 أكتوبر , 2021

فن التعريف عن شخصيتك !

بعد فصلين تقريبًا من مرحلة الماجستير رويت ما مريت  خلالهما من مصاعب، تغلبت عليها بالتصميم وتعليم بدأته عفوًا أن أقول من ...

أقرأ المزيد

مقالات مختارة

سلسلة لغتنا الجميلة – قصة قصيرة: حديثٌ شَيِّق!

دخل أنس إلى المنزل فسلّم واتجه إلى حيث كانت والدته تعد المائدة، فبادرها قائلًا: السلام عليكم يا أمي ورحمة الله وبركاته، فابتسمت الأم في حنان وود وردت السلام و قبلته على جبينه المندى بحبات العرق وسألته: “كنت تلعب الكرة مع ...

اقرأ المزيد

شاو مينج يعلن التحدي ضد وزارة التربية والتعليم المصرية

ككل القصص الأسطورية، يظهر الفارس الخفي المدافع عن حقوق المظلومين والذي لا يستطيع الأشرار معرفة هويته للقبض عليه والإنتقام منه جراء أفعاله بهم. في هذه القصة، الفارس الخفي هو (شاو مينج)، والأشرار هم (وزارة التربية والتعليم المصرية) أما الصفعات المتتالية ...

اقرأ المزيد

تعليمنا وتعليمهم!

دائمًا وكما هو الحال لمن لديه أطفال في المدارس يبقى حديث الأمهات العام هو فنون التدريس البيتي ومتابعة الواجبات المدرسية، وكأم جديدة ما زالت تتعلم من خبرات الآخرين في هذا المجال كنت أشعر أحيانًا بكم المبالغات الهائل في ذلك وكأنها ...

اقرأ المزيد

سِحرُ العربيّة

لغة ليست ككل اللغات، كيف لا وهي لغة القران الكريم، أعزها الله وجعلها لغة المسلمين ولغة أهل الجنة، إنها لغتي العربية، كم تشدنا الكلمات عندما نكتبها، كم تأخذنا الأفكار لما نترجمها، كم تتلاعب بنا الحروف والكلمات لما ندونها، سحر وشغف كبير، ولع لحد الجنون، ومشاعر تتفاعل وتتصارع بينها لتطلق إبداعا منقطع النظير، يالها من لغة مذهلة، يحس بها الكاتب بشعور سعيد ومتناغم حينما يغوص في جبات عمقها وتراكيبها النحوية والبلاغية. أعتز بلغتي العربية، التي رفعت مستواي الدراسي، وارتقت بعالمي الفكري، وفتحت لي سبلا وأفاقا لم أكن أحلم بها يوما، كانت دوما نعم الأنيس، وتخطت ذلك لتصبح جزءا من هويتي وشخصيتي، لاأجد راحتي في التعبير والكتابة إلا بها، تترجم الأحاسيس، تضمد الجروح، تعيد الهمة، وتفتح الشهية الأدبية للارتقاء والتميز، وصناعة عالم جاد يعيد لنا ولو قليلا مجد حضارتنا الإسلامية الضائع، أيام الحضارات الأموية والعباسية وغيرها، لغتي المفضلة بدون منازع، تبقى دوما أداة ترجمة لعنفوان أبى أن يستسلم لكل محاولات الفشل واليأس، والاستهزاء والسخرية بها، عندما أتكلم بلغتي العربية الفصيحة وأقوم بشرح بحوثي العلمية في قسمي، تأخذك إلى عالم الملوك والقيادة، وتبعث فيك شعور النهضة والثورة لصناعة الرياديين الذين سيأخذون مناصبهم ودورهم، إنهم الشباب، فعندما نتمسك بقيمنا العربية ونتقن لغتنا، لتكون الهوية والتأشيرة وجواز السفر. من لايتقن لغته الأم، فإنه لن يستطيع التعلم، ولا التعرف على ثقافات الغير، من لايتقن اللغة العربية، فلن يستطيع ترجمة أفكاره وأراءه وإسماعها للعالم، أعتز بكي يالغتي، ...

اقرأ المزيد